دوري زين - الجولة 16
الهلال نجران
3 1
» الفيديو والصور «
 دوري زين - الجولة 17
الإتفاق الهلال
الجمعة  25/01/2013 الساعة  7:55م
 
 
 

العودة   منتديات مدمي الشباك > المنتديات العامة > منتدى الإتصالات والتقنية > المواضيع المميزة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-12-2008, 08:31 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
المنتدى التقني
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2004
العضوية: 14575
المشاركات: 59 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المنتدى التقني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المواضيع المميزة
New ][ آخــر الأخــبــار الــتــقــنــيــة ][

.





][ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ][


صباح / مساء الخير..





أحبتنا اعضاء وزوار شبكة مدمي الشباك
ها نحن نجدد العهد بكم ونعود إليكم
من خلال موضوع ( آخر الأخبار التقنية ) ..

نعود إليكم بحلة جديده .. لكي نبحر معكم
في سماء التقنية وكل مستجد في عالم التكنولوجيا..

وسنطل عليكم في صباح
كل يوم جمعة بإذن الله..









أعلنت جوجل عن الإصدارة الاولى من متصفحها الجديد جوجل كروم ، و يأتي هذا الإصدار على غير عادة جوجل حيث يبدو أنهم لم يمكثوا في مرحلة البيا بعض سنوات ، بل 100 يوم فقط ، أصدروا خلالها 14 إصدارة تجريبية ، و كان الإصدارة 15 هي الختام مرحلة البيتا.
و أهم ما يميز هذه الإصدارة هو الثبات و السرعة حيث أن زادت سرعة محرك جافاسكربت مرة ونصف عن الإصدارة الأولية ، و إضافة مدير العلامات و الخصوصية.


HP تدخل إلى عالم اللينكس على أجهزة سطح المكتب



أعلنت شركةHP أنها ستوفر خيار تركيب جنولينكس (توزيعة سوزي لينكس ) على جهاز سطح المكتب بشكل مسبق.
سوف يكون أرخص بمقدار 52 دولار أمريكي عن نسخة الويندوز ، و سيحوي الجهاز على معالج AMD Sempron بسرعة 2.2 جيجاهرتز ، و ذاكرة 512 مجيابايت و قرص صلب 80 جيجابايت ، وسوف يكون سعره بـ 519 دولار أمريكي (نسخة جنولينكس).
وبذلك تكون HP دخلت سوق جنولينكس لسطح المكتب بعد تردد طويل و حتى لا تضيع الفرصة لغريمتها Dell .


مصر وإنتل توقعان اتفاقا لإقامة مصنع للوحات الأم


"أعلنت وزارة الاتصالات والمعلومات المصرية أن إنتل أكبر شركة لصناعة شرائحالحاسوب في العالم وقعت اتفاقا مع شركة مصرية لإقامة أول مصنع لإنتاج "اللوحات الأم" في أفريقيا.
وأضافت الوزارة أن 85% من الإنتاج سيصدر إلى أسواق المنطقة وأفريقيا.
وسيوفر المصنع المصري ما بين أربعمائة وستمائة فرصة عمل جديدة على مدى العامين القادمين."






نوكيا تكشف عن N97




كشفت نوكيا عن هاتفها المنتظر N97 الذي تصفه بأنه" أكثر حاسوب متنقل تقدما في العالم ، حيث سيغير طريقة اتصال الناس بالإنترنت و مع الآخرين ، وهو مصمم لمدمني الإنترنت" ، أما عن مواصفاته فسوف تكون كالتالي:

الشاشة : 3.5 بوصة بمقاس 640 في 360 بكسل ، تعمل باللمس.
المفاتيح: يحوي على لوحة مفايتح من نوع QWERTY تكون تحت الشاشة (منزلقة).
التشبيك : يدعم شبكات HSDPA و الواي فاي .
التخزين : يأتي مع 32 جيجا بايت ، مع توسعة microSD يمكنك اضافة 12 جيجابايت فيها.
البطارية: تستطيع تشغيل الصوتيات لمدة يوم ونصف متواصلة أو 4.5 ساعات فيديو.
الكاميرا: 5ميجابكسل مع Carl Zeiss .
أشياء أخرى : A-GPS و البلوتوث.
السعر : 550 يورو
تاريخ النزول : الربع الأول من 2009 .


فيدورا 10 وصلت



بعد طول انتظار وصلت الأسطورة كما يسميها محبيها ، أعلن فريق فيدورا عن إطلاق الإصدارة 10 ، و تتميز هذه الإصدارة بالتالي:
- مدير شبكات جديد ، بخاصية دعم تشارك الوصلة ( مثلا تشارك الإنترنت ).
- تحسين التعامل مع الطابعات.
- إمكانية عمل آلات تخيلية عن بعد مع تسهيل العمليات حفظها .
- إضافة Sectool الذي يقدم إطار عمل للتدقيق و اختبار الأمن على الجهاز .
- التحديث هيئة الحزم إلى RPM 4.6 ، حيث يمثل هذا أكبر تغيير منذ عدة سنوات



جوجل تفكر في التثبيت المسبق لمتصفحها على حواسيب الجديدة




تستعد شركة جوجل لإطلاق متصفحها كروم في بداية السنة القادمة ، و هي تفكر بشكل جدي في كيفية زيادة حصة متصفحها في سوف متصفحات الإنترنت ، و أحد الطرق التي تفكر فيها جوجل هي التثبيت المسبق على الحواسيب الجديدة بالتعاون مع مصنعي الأجهزة ، بحيث عندما تشتري جهاز جديد تجد متصفح كروم هو المتصفح الافتراضي ، و بهذه الطريقة يمكن لجوجل كسب مئات الألوف من المستخدمين الذين لا يهتمون أصلا بنوع المتصفح قدر اهتمامهم بتصفح الإنترنت .
و نتوقع في السنة القادمة أن تشهد ساحة متصفحات الإنترنت قتالا دمويا للفوز بأكبر حصة ممكنة منه.






خدمة جوجل الجديدة “أصدقاء المواقع”




أطلقت شركة جوجل خدمة جديدة تحمل اسم “Friend Connect” تهدف إلى مساعدة أصحاب المواقع الإلكترونية والمدونات فى إضافة خدمات الشبكات الاجتماعية, مثل الدردشة والألعاب وإضافة التعليقات لمواقعهم, كما تمكن الخدمة أصحاب المواقع من الدعوة لها عبر الشبكات الاجتماعية، ونشر أنشطة هذه الشبكات على صفحاتهم الشخصية.

ويقدم موقع “فيس بوك” خدمة مماثلة باسم “Facebook Connect”، و توفر لزوار الموقع المضاف عليه هذه الخدمة إمكانية استخدام نفس هويتهم على موقع فيس بوك للاستفادة من خدمات موقعهم.

وتتبع جوجل نفس الأسلوب, ولكن بشكل أفضل فتوفر لزوار الموقع إمكانية التسجيل باستخدام هويتهم على موقع جوجل أو ياهو أو أمريكا أون لاين, بالإضافة إلى إمكانية إنشاء حساب جديد ليتمكن أى شخص فى الانضمام للموقع بنقرة ماوس واحدة, وذلك بالاعتماد على بيانات مستخدمى جوجل وياهو وغيرها، بحسب اليوم السابع.

بإمكان أصحاب المواقع والمدونات إضافة هذه الخدمة بواسطة خطوات سهلة وبسيطة، بواسطة نسخ كود خدمة Friend Connect وإضافته بموقع الويب أو المدونة لتصبح الخدمة متوفرة، أما بالنسبة لمستخدمى الموقع فبإمكانهم تعديل بياناتهم كاختيار صورة تعبر عنهم أو إضافة بعض المعلومات الشخصية لتساعد زوار الموقع بالتعرف على بعضهم البعض والتفاعل مع غيرهم من الزائرين.

على نفس الخطى أيضاً، أضافت شركة “جوجل” لبرنامجها الشهير للدردشة “جي ميل” قدرات جديدة، حيث أصبح بوسع مستخدميه اللجوء للصوت والصورة ما يجعله منافساً أكثر قوة لنظيريه فى شركتى “مايكروسوفت” و”ياهو” واللذين يتمتعان بمثل هذه الميزات منذ سنوات.

وأوضحت الشركة فى بيان لها أن الخدمة الجديدة تتطلب من مستخدمى البرنامج تنزيل وتحميل برنامج مساعد، وأن تكون أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم متصلة بكاميرات إنترنت “ويب كام”. وأضافت أنها اتفقت مع شركة “لوجيتيك” العاملة فى مجال تصنيع الكاميرات على منح تخفيضات كبيرة على كاميرات الإنترنت.

ويتوافر التطبيق الجديد لأجهزة الكمبيوتر التى تعمل بنظامى التشغيل “ويندوز” و “ماك” وجميع برامج التصفح الرئيسية .

ويمكن للمشتركين في بريد “جي ميل” وتطبيقات “جوجل أب” اختيار التحدث مع الأصدقاء عبر شاشة فيديو وفي نفس الوقت كتابة رسائل فورية لهم عبر صندوق دردشة جوجل، كما يمكن فصل شاشة الفيديو عن صندوق الدردشة وتحريكها في أنحاء شاشة كمبيوتر المستخدم، ويمكن للمستخدم أيضا تغيير حجم شاشة الفيديو وتوسيعها لتملأ شاشة الكمبيوتر.

وقال جيسون فريدنفلدز المتحدث باسم جوجل: “الفكرة هي جعل التواصل مع الآخرين أسرع وأسهل بأفضل السبل الملائمة”.

وازدادت شهرة الدردشة المصورة مع إنتاج العديد من أنواع الكمبيوتر المحمولة المزودة بكاميرات إنترنت.

تأتي خدمة جوجل الجديدة بعد أقل من شهر من إضافة خاصية الردود المسبقة Labs لبريد “جي ميل” والتي توفر على المستخدم الرد على رسائل البريد الإلكتروني بنفس الردود مرة تلو الأخرى.

ويمكن لمستخدمي “جي ميل” تجهيز مجموعة من الردود الأوتوماتيكية عبر خاصية “فيلتر” تقوم على عدد من الكلمات الرئيسية أو المرسل أو المرسل إليه أو الرسائل الواردة .

ويمكن للمستخدم تفعيل الميزة الجديدة عبر اختيار خاصية Labs ، و من ثم الموافقة على اختيار قسم الردود المعدة مسبقا، كما يمكن حفظ النص كمجموعة من الردود المختلفة ليتم إدراجها في الرسائل التي سيتم إرسالها عن طريق القائمة المخصصة ، وبمقدور المستخدم ضبط خاصية الفيلتر لإرسال ردود على رسائل البريد الإلكتروني أوتوماتيكيا للأشخاص الذين يختارهم .

ويعتبر الخبراء Gmail البريد الإلكتروني الأكثر تلقائية وكفاءة في آن واحد ، حيث يمتاز بخصائص البريد الأقل إزعاج ، والتي تقوم بقلترة الرسائل الغير مرغوب فيها، وخدمة البحث عن الرسائل بصرف النظر عن تاريخ إرسالها أو تلقيها، إضافة للمساحة التخزينية الكبيرة .


شركة غوغل تضيف خدمة المجلات إلى أرشيفها للكتب عبر الإنترنت




أعلنت شركة غوغل بأنها قد بدأت في إضافة المجلات إلى أرشيف الكتب والمحفوظات على موقعها على شبكة الانترنت وذلك بالتنسيق والشراكة مع ناشري تلك المجلات.

وأوضحت غوغل في بيان لها الأمس الثلاثاء بأنها بدأت عمليات الإعداد الرقمي للملايين من صفحات مجلات منها نيويورك وميكانيكا والعلوم وغيرها.

وأضاف بيان الشركة “لدينا حتى الآن أكثر من مليون عنوان لمواد تتنوع ما بين صحية ورياضية من المجلات المحلية مثل أتلانتا وأنديانابوليس الشهرية”.

وقالت غوغل أيضا إن المجلات التي ستتم إتاحتها على الموقع جرت لها عملية المسح الضوئي لكامل ألوانها، وإنها ستكون متاحة على أرشيف كتب غوغل على الشبكة الدولية.

وذكر البيان أن المتصفحين من الباحثين والقراء سيجدون عددا متزايدا من المجلات على الإنترنت بكامل ألوانها وبما تتضمنه من مادة إعلانية أو تحريرية، مضيفة أنها تخطط لزيادة عدد المجلات المتاحة.

وكانت الشركة قد قامت أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بتسوية النزاع حول حق المؤلف مع اتحاد الناشرين الأميركيين، وتوصلت لاتفاق يقضي بأن تدفع غوغل 125 مليون دولار لتسوية المطالبات من جانب المؤلفين والناشرين وتغطية الرسوم القانونية لدعوى ضدها قبل ثلاث سنوات.


تقرير صحفي: لصوص الانترنت يجنون أموالا طائلة كل عام



قالت صحيفة نيويورك تايمز بأن “لصوص الإنترنت” يجنون أموالا طائلة مما قالت بأنه “اقتصاد سري” ويعتمد على سرقة بطاقات الائتمان والسطو على البنوك ووسائل السرقة الأخرى.

وأضافت الصحيفة بأن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تقدر ما يجنيه هؤلاء اللصوص من أنشطتهم بحوالي 100 مليار دولار في كل عام.

وأوردت الصحيفة في مقال كتبه أستاذ التاريخ وعلم الاجتماع جون ماكروف، أن الباحثين في أمن الإنترنت يعترفون بأن جهودهم لمكافحة هذا النوع من اللصوص لا تأتي أكلها بالكامل، لأن بعض البرامج المضادة للفيروسات لا تتعرف بدقة على البرامج المصممة لاختراق أجهزة الحاسوب.

وينقل الكاتب عن باتريك لينكولن مدير إحدى المجموعات المتخصصة في أبحاث الحاسوب، أن لصوص الإنترنت يتفوقون حاليا على الجهود المبذولة لمكافحتهم.

ويوضح الكاتب أن إحدى الشركات الروسية مثلا تبيع برامج تزعم أنها لمكافحة الفيروسات، بينما هي برامج تستولي على أجهزة الناس، وتدفع لموزعي تلك البرامج قرابة خمسة ملايين دولار في العام.

مخبأ أرقام

ويستشهد الكاتب كذلك بحادثة اكتشفت فيها إحدى الشركات الأميركية المتخصصة بأمن الإنترنت ما يمكن تسميته “مخبأ” يحتوي على نصف مليون رقم بطاقة ائتمان وحساب مصرفي سرقتها إحدى شبكات اللصوص الذين يعملون ضمن عصابة تدير كل أعمالها عبر الإنترنت.

ويورد أيضا أن الباحثين في مركز جورجيا التقني لأمن المعلومات ذكروا أنه من المحتمل أن ترتفع نسبة شبكات البرامج التي ترسل بريدا غير مرغوب فيه أو تعرقل الخدمات التي تجري عبر الإنترنت إلى 15% بنهاية هذا العام بعد أن كانت 10% عام 2007.

وإلى جانب الخسائر الكبيرة المتمثلة في سرقة مليارات الدولارات والمعلومات المهمة، فهناك خسائر أكبر –حسب الكاتب- وهي أن الثقة التي اكتسبتها تعاملات الإنترنت في طريقها إلى التلاشي.

ويشير الكاتب إلى أن العديد من خبراء أمن الحاسوب يخشون أن يصبح أمن المعلومات أول ضحايا الأزمة المالية التي يشهدها العالم حاليا.

وأضاف أن الرئيس الأميركي جورج بوش وقع في يناير/كانون الثاني الماضي مرسوما بمبادرة لأمن الإنترنت ستكلف قرابة 30 مليار دولار في غضون سبع سنوات.

وتهدف هذه المبادرة –حسب الصحيفة- في المقام الأول لتأمين أجهزة الحاسوب الخاصة بالإدارات الفدرالية والأنظمة التي تسير مشروعات البنية الأساسية الهامة مثل شبكات النفط والغاز وأنظمة الكهرباء والمياه.






الاتحاد الأوروبي يلاحق مجرمي الانترنت




يشكل تفتيش أجهزة الكمبيوتر عن بعد جزءا من خطة الاتحاد الأوروبي لمكافحة جرائم الانترنت.

وستشمل خطة العمل الخمسية للاتحاد خطوات للقضاء على الزيادة المطردة في السرقة الالكترونية وفي عدد الأجهزة المستخدمة في نشر الرسائل غير المرغوب فيها وغير ذلك من البرامج الخبيثة.

كما ستشجع الخطة تبادل المعلومات بين قوات الشرطة الالكترونية لملاحقة ومقاضاة المجرمين.

وستنسق هذه القوات المعروفة باسم “يوروبول” عملها الاستقصائي، كما ستوجه تحذيرات حول موجات الجريمة الالكترونية.

تبادل المعلومات

وقد حظيت الخطة الخمسية بدعم وزراء الاتحاد الأوروبي في اجتماع تقرر فيه أيضا منح يوروبول مبلغ 300 ألف يورو لتنشئ جهازا لتجميع تقارير الإجرام وإصدار تحذيرات حول الأخطار المحدقة.

كما دعم الاجتماع الوزاري استراتيجية مكافحة الجريمة الالكترونية التي ستنشئ فرق تحقيق تعمل عبر الحدود و ترخص استخدام دوريات افتراضية لضبط بعض النواحي في الانترنت.

ومن “الإجراءات العملية ” الأخرى للخطة تشجيع تبادل أفضل للمعلومات بين قوات الشرطة في الدول الأعضاء في الاتحاد والشركات الخاصة حول طرق التحقيق واتجاهاته.

وتهدف الاستراتيجية بشكل خاص إلى مكافحة التجارة في صور الأطفال أثناء تعرضهم للإيذاء الجنسي.

وقال الاتحاد في بيان يضع الخطوط العامة لاستراتيجيته “إن نصف جرائم الانترنت تشمل إنتاج وتوزيع وبيع صور إباحية لأطفال”.

كما ستشارك هذه القوات في “تفتيش أجهزة الكمبيوتر عن بعد” وتسيير دوريات على الانترنت لملاحقة المجرمين، وأكد الاتحاد الأوروبي أن الضوابط موجودة لضمان احترام قوانين حماية المعلومات أثناء جمعها وتبادلها.

وقد حث جاك بارو نائب رئيس الاتحاد الأوروبي على الالتزام التام باستراتيجية مكافحة الجريمة “إذا أردنا أن نجعلها أكثر فعالية”.



مايكروسوفت تعلن عدم تخليها عن نظام ويندوز إكس بي




منح المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت ستيف بالمر، الخميس، أملا لعشّاق نظام XP الذي أعلنت الشركة التخلي عنه وعدم بيعه انطلاقا من يونيو/حزيران.


ونقلت أسوشيتد برس عن بالمر قوله، أمام جامعيين في بلجيكا، إنّ طلب الزبائن ربّما يدفع الشركة إلى إعادة النظر في قرارها.

ورغم أنّه شدّد على أنّ “غالبية الناس الذين يشترون أجهزة الـPC هذه الأيام يطلبون معها نظام فيستا” إلا أنّ بالمر قال إنّه من الذكي التعامل مع طلبات العملاء.

وقال “إنّ هذه الحقيقة تؤكدها الأرقام، ولكن إذا اختلف رجع الصدى من قبل العملاء، فإنه بإمكاننا دائما أن نكون أذكى.”

وكان أنصار نظام ويندوز XP، ، نظّموا منذ مدة حملة على الانترنت من أجل حمل الشركة على التراجع عن قرارها.

ويقول المحتجون إنّ نظامهم المفضّل يعدّ أحسن حتى من نظام ويندوز فيستا الذي تقول الشركة إنه أرقى منتجاتها بعد أن أطلقته بداية العام غير أنّه لم يلق الترحيب المؤمل.

ووقّع على العريضة منذ يناير/كانون الثاني أكثر من 160 ألف شخص.

وكانت شركة مايكروسوفت العالمية للبرمجيات قد أكّدت مؤخرا ما ذكرته تقارير حول عزمها تحديث نظام التشغيل الذي طرحته العام الماضي”ويندوز فيستا” Vista، وطرح التحديث للتحميل المجاني، بعدما قامت بعض المتاجر ببيع نسخ من البرنامج خالية من حزم الخدمات.


مايكروسوفت تستعد لطرح "ويندوز 7" خلفاً لـ "فيستا"





أعلنت شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات أن النسخة الجديدة من أنظمة التشغيل التي ستخلف ويندوز فيستا سيطلق عليها اسم "ويندوز".

وكشفت تقارير صحفية أن مايكروسوفت قررت التخلي عن إطلاق أسماء على أنظمة التشغيل وهو الاتجاه الذي انتهجته مؤخرا والعودة مرة أخرى إلى استخدام الأرقام في تسمية أنظمة التشغيل مثلما كانت تفعل من قبل في عصر النظام ويندوز 1,3.

ويرجع السبب في ذلك إلى أن المستخدمين يعتبرون أن نظام ويندوز فيستا معقدا للغاية، ولذلك فإن العودة إلى نظام التسمية الرقمية البسيطة يعبر عن عودة مايكروسوفت إلى جذورها البسيطة مرة أخرى ألا وهي توفير القدرة على الأداء دون التسبب في مشكلات للمستخدم العادي.

وبحلول عام 2010 سيتم إطلاق النظام الجديد الذي سيتحقق ما توقعه بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت السابق حينما قال في واحد من أحاديثه الصحفية إن استخدام لوحة المفاتيح والماوس في طريقه إلى الاختفاء مع ظهور أدوات أكثر طبيعية وعفوية تعتمد على الحواس خاصة حواس اللمس والرؤية والنطق.

وبعد الفكرة التي طبّقتها شركة "آبل" ونجاح نظام التشغيل الذي يعمل بشاشة اللمس , أعلنت شركة "مايكروسوفت" وضع نهاية لاستخدام الفأرة "الماوس" وذلك بظهور أحدث نظام تشغيل للكمبيوتر والذي يعتمد على فكرة ونجاح نظام التشغيل المنافس لشركة "آبل" والذي يعمل بشاشة اللمس.

وذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن نظام ويندوز 7 سيساعد مستخدمي الكمبيوتر الشخصي على العمل عليه من خلال اللمس وليس الإشارة والنقر باستخدام الفأرة ما يشير إلى أن شركة البرمجيات العالمية تعتقد أن عهد استخدام الفأرة ولوحة المفاتيح قد قارب على نهايته.

وتشير المعلومات المتوفرة عن نظام Windows7 إلى أنه سيحوي أساليب متقدمة لتنظيم الذاكرة والعمليات بحيث تعطي أداء أفضل ، بالإضافة إلى بنية رسومية فعالة وبرمجيات تسمح بتعددية الاتصال ، فضلا عن برامج لتنظيم الخرائط وتنظيم وتكبير الصور بأسلوب السحب والإفلات وعرض الفيديو .

وأشارت الصحيفة إلى أنّ بعض النقاد أكدوا أن شركة مايكروسوفت مازالت بعيدة عن تطبيق واستبدال النظام الحالي لتشغيل أجهزة الكمبيوتر الذي يعمل منذ اكتشافه بواسطة باحثي شركة "زيروكس" خلال فترة السبعينيات من القرن العشرين.

وقال بعض النقاد إن شركة مايكروسوفت مازالت بعيدة عن تطبيق واستبدال النظام الحالي لتشغيل أجهزة الكمبيوتر الذي يعمل منذ اكتشافه بواسطة باحثي شركة زيروكس خلال فترة السبعينيات من القرن العشرين.

وأشار النقاد إلى أنه من غير الواضح إلى أي مدى سوف يقبل العاملون في المكاتب ومستخدمي الكمبيوتر في المنازل بفكرة التخلي عن مهارات الكتابة التي تعلموها ويقرروا البدء في التعامل مع الصور الموجودة على شاشة كبيرة للكمبيوتر.

وسيساعد نظام ويندوز 7 الذي لن يتم إطلاقه إلا في عام 2010، مستخدمي الكمبيوتر الشخصي على العمل عليه من خلال اللمس وليس الإشارة والنقر باستخدام الفأرة ما يشير إلى أن شركة البرمجيات العالمية تعتقد أن عهد استخدام الفأرة ولوحة المفاتيح قد قارب على نهايته.

ونقلت مصادر إخبارية عن جيتس قوله:"سنضيف قدرة معالجة الكمبيوتر باللمس واستخدام حاسة النظر بحيث يرى الكمبيوتر ما تقوم به. سنضيف القلم والنطق كأدوات لمعالجة الكمبيوتر".

وتوقع جيتس أنه خلال خمس سنوات سيكون بإمكان المستخدمين مشاهدة صورهم والاستماع إلى موسيقاهم المفضلة باستخدم جهاز كهذا يعمل بواسطة اللمس، وعرض جيتس جهاز كمبيوتر يشبه الطاولة الكبيرة المسطحة عليه مساحات يمكن لمسها لاعطاء أوامر وتعليمات للكمبيوتر.


وكان جيتس قد تكهن بذلك منذ سنوات ولهذا طور أجهزة مثل جهاز الكمبيوتر المحمول الذي يستخدم قلماً رقمياً أو يعمل باللمس (تابلت) إلا أن هذا الجهاز لم يلق اقبالاً كبيراً.


وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على ما أعلنه بيل جيتس حين أشار إلى أن علاقة الإنسان بالكمبيوتر ستتغير بشكل جذري في السنوات الخمس القادمة





"نوكيا" تتيح للملايين من مستخدميها ولوج البريد الإلكتروني




اعلنت شركتا نوكيا وIBM عن دعم IBM Lotus Notes لعدد من الهواتف الخليوية نوكيا، التي ترتكز على S60، ما يتيح لملايين مستخدمي Lotus Notes في الوقت الحالي الولوج إلى البريد الإلكتروني من خلال أجهزة نوكيا. ويشكل هذا الأمر فرصة سوق مهمة لـIBM Lotus Notes التي تملك 140 مليون مستخدم مرخص لهم، مع وجود العديد من زبائن نوكيا الذين سيقبلون على شراء Lotus Notes والاستفادة من قدراتها التعاونية في الوقت عينه.
وسيتمكن أكثر من 80 مليون شخص، من الاتصال بحسابات البريد الإلكتروني في العمل بواسطة برنامج Lotus Domino Server المعروف بـ Lotus Notes Traveler، والذي سيكون متوافراً لأجهزة نوكيا في كانون الأول 2008.


ووفقا لمعهد IBM لقيمة الأعمال، سيمتلك كثيرون في العالم وللمرة الأولى هذه السنة أجهزة خليوية أكثر من الهواتف الثابتة. وتتوقع IBM أن يصل عدد مستخدمي الانترنت إلى المليار في حلول العام 2011، كما تتوقع تحولاً كبيرا في الطريقة التي ستتعاطى فيها أكثرية الناس مع الانترنت في العقد المقبل.
ويقول النائب الأول لرئيس نوكيا سورين بيترسون "إنه تأكيد قوي آخر على رؤيتنا القائمة على حركة الأعمال، والتي تقضي بإقامة تعاون مع الشركات البائعة الرائدة في العالم، ما يتيح التحكم بما يقارب الـ90 في المئة من البريد الإلكتروني بواسطة أجهزة نوكيا".
بدوره، أوضح نائب الرئيس في IBM Lotus Software كيفين كافانو: "إننا متحمسون لعلاقة IBM المتنامية مع نوكيا وما يمكن أن توفره للانترنت عبر الخليوي التي يتم العمل عليها حاليا. فنحن عمليا نحرر ملايين الناس الذين يستعملون قاعدة أجهزة نوكيا من الاعتماد على حاسوب عادي أو حاسوب محمول للتمكن من الولوج إلى اتصالاتهم العملية المهمة.



هاتف متطور من «سامسونغ»





طرحت شركة «سامسونغ» هاتفا بقدرات عالية وبشاشة تعمل باللمس مصمما بآلة كاميرا. والعنصر المهم في الجهاز هذا المسمى «إم 8800 بيكسون» M8800 Pixon، هو الكاميرا بقوة 8 ميغابيكسل، التي تأتي مع مصباح كشاف مزدوج مبيت داخلها، والتي هي من التطور بحيث تقلل من تأثير الاهتزازات والارتجاجات أثناء التقاط الصور، كما أنها مزودة بتقنية تحري الوجوه والتركيز على المشاهد أوتوماتيكيا. وهي قادرة أيضا على تسجيل الفيديو العالي الجودة بسرعة 30 إطارا في الثانية.

وصرح غريسونغ شوي، رئيس قسم الاتصالات في شركة «سامسونغ»: «الآن أصبح بإمكان الجميع الحصول على صورهم بسرعة كبيرة وبسهولة، لأنها المرة الأولى التي تتوفر فيها كاميرا في هاتف قادرة على التقاطها بجودة الكاميرات العادية».

وفي الوقت الذي يحتوي جهاز «بيكسون» على كاميرا جيدة، إلا انه يقدم أيضا مميزات رفيعة للمحترفين الجوالين، لكون الشاشة قياس 3.2 بوصة التي تعمل باللمس مزودة بعداد تسارع ويمكن استخدامها كمنظم شخصي، وكجهاز لعرض مستندات «مايكروسوفت أوفيس».

ولأغراض الاتصالات زود الجهاز «بيكسون» بشبكة «3 جي» بسرعة تنزيل قصوى تبلغ 7.2 ميغابت في الثانية، إضافة إلى «إيدج» EDGE. ومثل هذه الاتصالات السريعة يمكن استخدامها للكشف على البريد الالكتروني، وتصفح الشبكة عن طريق متصفح HTML والحصول على الأخبار وحالة الطقس عن طريق برامج «ويدجيت» القابلة للتطوير. والجهاز مزود أيضا بشريحة «جي بي إس» للتأشير على الخرائط الجغرافية بواسطة الصور الفوتوغرافية، فضلا عن نظام «جي بي إس» العادي، لكن عدم وجود «واي-فاي» قد يبطئ عمل بعض هذه المميزات. لكنه يملك قدرات «بلوتوث» مع استخدامه واليدان طليقتان فضلا عن إمكانية توسيع الذاكرة حتى 8 غيغابايت عبر شق لوضع بطاقة ذاكرة من نوع «إس دي».

وتتيح الشاشة الكبيرة استخدامها لتشغيل الوسائط المتعددة من صيغ الفيديو المختلفة بما فيها DivX.

وتبلغ أبعاد الجهاز الذي يحمل باليد 4.2×2.1×0.5 بوصة (البوصة 2.5 سم تقريبا)، ووزنه لا يتعدى الـ4.2 أونصة (الاونصة نحو 29 غراما).

وجهاز «بيكسون» هذا هو احدث هاتف بكاميرا عالية الأداء بقوة 8 ميغابيكسل، خاصة أن الشركة الصانعة كانت قد أعلنت سابقا عن جهاز «إنوف8»، في حين تنوي «سوني اريكسون» طرح هاتفها «سي905 سايبر-شوت» أواخر العام الحالي. وكانت الأجهزة من هذا النوع التي تتصدر الساحة قبلا مثل «نوكيا إن95» مجهزة بكاميرا قوة خمسة ميغابيكسل.



كاسيو تطرح هاتفا محمولا وكاميرا رقمية معا




تعتزم شركة كاسيو اليابانية طرح هاتف جديد يمثل إندماجا بين كاميرات Exilim الرقمية و الهاتف المحمول.
ويبدو الهاتف الجديد EXIFILM W63CA للوهلة الأولى كتصميم مطور لكاميرا رقمية و إذا ما تعمقنا في الداخل ، سنجده بالفعل كاميرا رقمية, بدقة 8.1 ميجا بكسل, عدسة عريضة, نظام ضبط تلقائي للعدسة من 9 نقاط, فلاش, خاصية مضاد الإهتزازات, التعرف على الوجوه و طور خاص لتصوير الفيديو للحصول على نتيجة متوافقة مع الـYouTube و بمعدل 30 لقطة في الثانية.
ومن المتوقع طرح هذا الهاتف الكاميرا في شهر نوفمبر المقبل بأربعة ألوان مختلفة، يقدم كذلك شاشة عرض بقياس 3.1 إنش مضاءة بتقنية OLED و تعرض صورة بدقة 480×800 بكسل.





"LG" تطرح أصغر تلفزيون بلازما في العالم





تستعد شركة LG المتخصصة في مجال الالكترونيات لطرح أصغر تلفزيون بلازما يبلغ حجمه 32 بوصة.
وتأتي فكرة طرح هذا التلفزيون الصغير من LG بسبب عدم رغبة الكثير من الأشخاص في اقتناء تلفزيونات تبدو ضخمة نسبيا مقارنة بحجم غرف المعيشة. وتعتزم الشركة طرح هذا التلفزيون بسعر تنافسي منخفض نسبياً لإغراء المشترين. يذكر أن شركة LG قامت مؤخراً بفصل شعبة تصنيع تلفزيونات البلازما عن شعبة تصنيع تلفزيونات الـ LCDكجزء من استراتيجيتها لدفع التكنولوجيا الى الأمام وإبقاء التكاليف التنافسية.


سيارات ستتبادل المعلومات من أجل السلامة





في السنوات الأخيرة، باتت تكنولوجيا الاتصال بين الكمبيوترات الشخصية، أو بين الأعمال عموماً، أمراً واقعاً إذ عرفت بمسميات مختلفة مثل P2P وB2B، أي «من شخص إلى آخر» و«من عمل إلى آخر»، لكن الاتصال بين السيارات لم يكن سوى ضرب من الخيال العلمي.

وأخيراً، وفي خطوة مستقبلية، وبمشاركة شركات صناعة السيارات الألمانية، أجريت تجارب ميدانية على تكنولوجيا «الاتصال بين السيارات» أو التقنية المعروفة باسم «من سيارة إلى أخرى» Car-2-Car ، وهذه المرة باستخدام سيارات حقيقية، بحسب الموقع الإلكتروني لـ «سي إن إن».

وتجرى البحوث في تكنولوجيا الاتصال بهدف التوصل إلى وسيلة معيارية عالمية للاتصال بين السيارات.

وفي حال نجاح استخدام هذه التكنولوجيا، يتوقع أن يؤدي هذا الأمر إلى تطورات كبيرة في مجال السلامة على الطرقات جراء تبادل المعلومات بين السيارات. فعلى سبيل المثال، إذا واجهت سيارة ظرفاً معيقاً كازدحام مروري، أو ضباب، أو طريق مغطى بالجليد أو حادث، ستقوم بإرسال هذه المعلومات لكل السيارات التي قد تتأثر بهذه الظروف في تلك المنطقة، وبالتالي تتيح للسائقين قيادة سياراتهم بطريقة تتلاءم مع الموقف.

وتعمل هذه التكنولوجيا باستخدام وسيلة نقل البيانات اللاسلكية LAN بين السيارات، وباستخدام برنامج «كار غيت» CarGate الذي يقوم بتكوين ملخص لبيانات السيارة، ما يسهّل الوصول إلى كم كبير من المعلومات، مثل السرعة المحددة للطريق، وسرعة المحرك، وسرعة عجلات السيارة، وحالة إشارات التنبيه.



حول «آي بود» الموسيقي.. إلى كومبيوتر جيبي




التفكير باسلوب مختلف كما فعلت شركة «أبل»، اوصلها الى تحقيق مبيعات عالية في الاسواق في اواخر التسعينات. كما ان هذا النمط من التفكير هو نوع من السلوك الذي يتخذه عدد كبير مدهش من الاشخاص حيال اجهزة «آي بود». وإن كنت غير مهتم بالحفاظ على الكفالة التي تأتي مع الجهاز عادة، فان هناك العديد من التعديلات البديلة، من التطبيقات والبرمجيات وأدوات التفكيك والتعديل، التي بمقدورها تحويل هذه الاجهزة الى كومبيوترات فعلية فريدة من نوعها تقبع في الجيوب قادرة على القيام بامور اكثر بكثير من قدرتها الفعلية، والتي لا يمكن تصور ان مثل هذه العلب الصغيرة قادرة على تحقيقها.

جهاز كومبيوتري

* لقد تحولت اجهزة «آي بود» الى اكثر من مجرد مشغلات موسيقية بسيطة، فهي تشغل حاليا الفيديوهات والالعاب، اما في حالة اجهزة «آي بود» التي تعمل باللمس، فان بمقدورها حتى تشغيل تطبيقات الطرف الثالث. انها في الواقع كومبيوتر صغير يقبع في الجيب يمكن التلاعب به ليقوم بمهام اكثر بكثير من تلك التي برمج عليه اساس.

وفي الوقت الذي ركزت هذه الاجهزة الاهتمام على عالم كامل من الاجهزة الاخرى خارجة عن المألوف، هناك جالية كبيرة مترفة من المتحمسين للتقنية الذين يقومون بسعادة بالغة بتعديل اجهزة «آي بود» وتجهيزها بمهام ووظائف جديدة وبتطبيقات غير رسمية.

ان التلاعب بهذه الاجهزة سهل للغاية اكثر من ذي قبل. وهناك العديد من مواقع الشبكة التي توفر الادوات والعدد اللازمة والاساليب الفنية لهذا الغرض، فضلا عن الاف المتطوعين من البارعين في شؤون اجهزة «آي بود» الذكية المستعدين والراغبين بمساعدتك عن طريق تطبيقات من الانترنت. وتعلم كيفية التسلل الى «آي بود» والتلاعب به هو مهمة سهلة كسهولة البحث على الشبكة عن طريق عبارات «تسلل» و«آي بود»، لكن كلمتي «الفرار من السجن» jailbreaking التي تعني هنا الخروج عن المعهود، مع كلمة «آي بود»، تولد الكثير من النتائج ايضا. وهناك موقع hacktheipodtouch.com واضح جدا في ما يتعلق بمهمته. لكن المواقع الاخرى مثل ipodtouchfans.com تقدم توجيهات وارشادات مشابهة في ما يتعلق بعملية التلاعب هذه، ولكن بالنسبة الى الموديلات والنماذج الاخرى المختلفة.

كما ان موقع «يو تيوب» هو ايضا مليء بالفيديوهات التي تظهر مثل هذه العمليات خطوة خطوة. كذلك قام اوائل المتحمسين لـ«آي بود» بتركيب «لينوكس» على اجهزتهم، في حين قام الآخرون بتركيب برمجيات وتطبيقات تراوح بين البسيطة القديمة المستخدمة، وتلك التي تعرض الالعاب والفيديوهات وغيرها. ولكن مثل هذه الاعمال من الناحية الاخرى، قد تؤدي الى فقدان الكفالة، والى احتمال تعطيل الجهاز كليا بحيث لا يمكن استخدامه بعد ذلك ابدا وتحويله الى مجرد ثقالة للاوراق على المكاتب ليس إلا.

«ويبدو ان الناس لديهم رغبة متأصلة فيهم لامتلاك الآلات واستيعابها والتحكم فيها خلال حياتهم. وتكون هذه الرغبة ناجمة عادة عن حب الاستطلاع، وهو الامر ذاته الذي يقود الناس عادة الى امتهان حرفة العلوم والهندسة، في حين ينحو آخرون الى تكييف هذه الاجهزة والآلات لتلبية متطلباتهم الفردية الخاصة»، على حد قول أليكس هالدرمان العالم في دائرة علوم الكومبيوتر، وفي مركز تقنية المعلومات في جامعة برينستون في اميركا، والذي يساهم بكتاباته في مدونة «فريدوم تو تنكر». واضاف هالدرمان ان «هناك ايضا لذة متأصلة في العبث بالآلات سواء كانت سيارة، او هاتف «أي فون»، إذ يلاقي الفرد نوعا من السرور، او الترضية الذاتية لدى تفكيكه الة معقدة ومعرفة اسرارها وكيفية عملها، وبالتالي تحسين ادائها». ولكن ماذا عن خطورة تحطيم هذه الالات؟ فهاتف «آي فون» ليس برخيص الثمن أبدا. يجيب هالدرمان على ذلك بقوله «اعتقد ان الناس متفهمة للمخاطر التي تأتي يدا بيد مع المسؤولية. فاذا قمت بتحطيم جهازك اثناء العبث به فلا تلومن الا نفسك».

تطبيقات مضافة

* ولكن هل هذه التطبيقات تتيح لهواتف «آي بود» التي تعمل باللمس ان تقوم بعمليات لا تستطيع انت القيام بها مع البرمجيات المتوفرة في مخزن تطبيقات «أبل»؟ وبالاسلوب ذاته هل بمقدورك مع جهاز «آي بود» الكلاسيكي الدخول الى برمجياته لجعله يعمل على نظام تشغيل مختلف كليا؟

«ان الاسباب التي تجعل الاشخاص يعبثون باجهزة «آي بود» هي بسيطة، لانهم راغبون في جعل اجهزتهم هذه تقوم باعمال تكون قادرة عليها، وان كانت شركة «أبل» قد قررت ان على هذه الاجهزة أن لا تفعل ذلك، كما نقلت مجلة «ماك نيوز وورلد» الالكترونية عن بيتر ايكيرسلي التقني في مؤسسة «الكترونيك فرونتير فاونديشن».

«ومثال على ذلك فان بعض الاشخاص قد رمزوا موسيقاهم مع رموز الموسيقى المجانية، مثل «اوغ فوربيس»، او «فري لوسليس أوديو كوديك» FLAC. وتقوم ملفات المؤسسة الاولى بتقديم العديد من المميزات التي تتجاوز مميزات «إم بي 3» و«أدفانسد أوديو كودينغ» ACC. لكن «أبل» قررت عدم دعمها. لكن سرعان ما اسرعت مشاريع البرمجيات المفتوحة/المجانية المصدر مثل «روكبوكس» لتقديم حلول لذلك الى الاشخاص الذين ابتاعوا «آي بود»، لكن اصابتهم خيبة أمل من قرار «أبل» هذا»، كما يوضح ايكيرسلي.

«ومثال اخر هو ان بعض الاشخاص يشغلون انظمة تشغيل مجانية على اجهزتهم الكومبيوترية، لكنهم راغبون ايضا في استخدام جهاز «آي بود». الا ان «أبل» خرجت بعيدا عن اسلوبها المعتاد لتجعل من الصعب على انظمة التشغيل مثل GNU/Linux التواصل مع الجيل الاخير من «آي بود». ولدى اكتشاف الاشخاص الذين يبتاعون اجهزة «آي بود» الجديدة انها لا تتواصل مع «لينوكس»، كما كانت تفعل اجهزتهم القديمة، او انها لا تشغل جميع ملفاتهم الموسيقية، فقد اسرعوا الى البحث عن اسلوب لحل هذه المعضلة، كما يشرح ايكيرسلي.

وفي الوقت الذي جعلت «أبل» من الصعب اكثر التسلل الى برمجياتها وتفكيكها، او العبث بها، وهي التي تشغل اخر طرازات «آي بود» سواء العاملة باللمس ام لا، فان ذلك حفز الجهود الى الخروج من هذا المأزق وانتاج تطبيقات جديدة له.

احتمالات العطب

* والتطبيق الذي يخرج «آي بود» عن القيود هذه ويبطلها هو تكييف الامر حسب طلب واحتياجات صاحب الجهاز، والذي يشمل كل الامور من الايقونات الى اضافة اكداس من المهام والوظائف الجديدة، او اعادة تركيب منظومات «آي بود» وتطبيقات «سفاري».

ويبدو ان خطورة تعطيل الجهاز اثناء العبث به قد شرعت تتراجع لكون المواد المنشورة حول ذلك تمكن من اصلاح اي خطأ قد يقع، لكونها تقوم بتعديل البرمجيات، وليس الاجهزة والعتاد، كما يقول بوبي جورجيسكيو صاحب «فيغيرس ميديا» ومؤسس بعض المواقع على الشبكة التي تتعاطى مسائل الدخول على انظمة «آي بود» وتعديلها. وقد يعتقد بعض المستخدمين انهم قاموا بتعطيل اجهزتهم من هذا النوع، لكنهم في النهاية يمكنهم تلقي المساعدة من الاخرين الذين يلتقونهم في المنتديات والندوات واصلاح اجهزتهم واعادتها الى العمل.

وبالنسبة الى البعض الاخر فان المزايا التي يحصل عليها لقاء العبث بالجهاز قد تغريه في القيام بهذا الجهد رغم اخطار واحتمالات اصابته بالعطب. ومنها تطبيق «بوكيت توش» الذي يتيح لمستخدمه التحكم بإعادة التشغيل من دون اخراج جهاز «آي بود» من الجيب.






نينتندو تطلق لعبة دي اس الجديدة




اعلنت شركة نينتندو العملاقة اليابانية لالعاب الفيديو في طوكيو اطلاق لعبتها الجديدة "دي اس آي" المجهزة بكاميرا فيديو وبقارئ صوتي مدمجين.

واوضح رئيس مجلس ادارة نينتندو ساتورو ايواتا خلال مؤتمر صحافي ان منصة الالعاب الجديدة هذه تتميز بانها تتيح ابتكار العاب جديدة تدمج فيها صورا وعناصر صوتية وهي مشابهة من حيث الشكل لنسخة "دي اس لايت" الحالية لكنها اكثر رقة وشاشتاها اكبر حجما.

واطلقت لعبة دي اس ونسختها المصغرة "دي اس لايت" عام 2004 وبيعت منها حتى الان اكثر من 577 مليون نسخة في العالم.




كانون تطلق طابعتين متطورتين جديدتين





أزاحت كانون الستارَ عن طابعتين جديدتين ضمن سلسلة طابعات الصور (بكسما)، هما: الطابعة (بكسما آي بي 3600) والطابعة (بكسما آي بي 4600).
وتتسم الطابعتان الجديدتان بتصميمين عصريين جذابين، وقد طوَّرتهما كانون دعماً للمستخدمين الحريصين على طباعة صورهم بجودة استثنائية والاستفادة بالشكل الأمثل من أحدث التقنيات المتقدِّمة في عالم طباعة الصور.
وتتميز الطابعتان بدقة عالية تلائم الطباعة الاحترافية هي 24009600 نقطة في البوصة، وهما تستفيدان من تقنية (فاين) الحصرية الفائقة من كانون التي تضمن الدقة النصيّة والصورية المتناهية.



أول حاسوب عملاق للأغراض الطبية




طرحت مؤخراً شركة "نيفيديا"، المتخصصة في تطوير شرائح الرسومات، في الأسواق مؤخرا ً أول حاسب شخصي عملاق في العالم ، يفوق في سرعة التشغيل الحواسيب العادية بـ 250 مرة. وبرغم أن سعره الذي يقدر بـ 4 آلاف جنيه إسترليني، قد يصعب من عملية انتشاره من الناحية الجماهيرية، إلا أن الأداء السريع للمشغل الخاص به قد يهمش من قيمة هذا المبلغ بالنسبة للجامعات والمؤسسات الطبية التي ستكون في حاجة كبرى لمثل هذا الحاسوب. هذا وقد تم طرح الحاسوب الشخصي الجديد الذي أطلق عليه اسم "تيزلا" في العاصمة البريطانية لندن قبل عدة أيام قليلة.

وقال المتحدث باسم الشركة بينجامين بيراوندو : "تمثل تلك التقنية الحديثة قفزة كبرى في تاريخ الحواسيب الشخصية. وهو تغيير مكافئ لاختراع الشرائح الصغيرة ". ويعتقد الباحثون أن النظم التقنية الحديثة ستساعد في إيجاد طرق علاجية مبتكرة للأمراض. وقالت الشركة أن الجهاز الجديد سوف يسمح للعلماء بتشغيل مئات الآلاف من الشفرات العلمية لإنشاء قائمة مختصرة من المخدرات التي سيعرض معظمها سبلاً علاجية كامنة وفعالة. وقال من مركز الحوسبة الحيوية الطبية المتقدم بميرلاند: جاك كولينز، " تقوم السرعة الاستثنائية التي تتميز بها الحواسيب الجديدة بالقدرة على تسريع الكشف عن عقاقير فاعلة في مكافحة السرطان وإنقاذ حياة المرضى المصابين بهذا المرض الخبيث".






نظام تبريد مخصص للكمبيوترات الدفترية المحمولة



مع تقدم تكنولوجيا الكمبيوترات الدفترية المحمولة وتطورها ازداد أداء هذه الأجهزة وتحسن، إذ أصبح بإمكانها تشغيل أكثر البرامج والألعاب الإلكترونية تطلباً. غالبا ما يكون هذا التطور في الأداء على حساب نسبة تبريد هذه الكمبيوترات، ما يشكل خطراً على هذا الجهاز برمته بسبب حرارة التشغيل العالية. لذلك أنزلت شركة Antec إلى الأسواق نظام التبريد الـNotebook Cooler 200 المخصص للكمبيوترات الدفترية العالية الأداء. يعتمد هذا النظام، الذي يشكل قاعدة ارتكاز للكمبيوتر، على مروحة وسطية بقطر 200 مم مزودة بنسبتي سرعة مختلفتين لتسهيل تبديل الهواء وتفعيل تبريد الجهاز الهدف، ما يساهم في السيطرة على نسبة حرارته ويبقيها ضمن إطار أمين.

يستمد الـCooler 200 طاقة التشغيل من أي منفذ USB متوافر ويسمح تصميمه بتثبيته على مساحة مسطحة أو رجلي المستخدم من دون التسبب بالإزعاج. زود بضوء أرزق يساهم في جمال وأناقة قالبه ويوفر له طابعاً مستقبلياً فريداً.


يشارك به 2500 من صانعي القرار وخبراء في الاتصالات وتقنية المعلومات
دبي تستضيف المؤتمر الدولي للاتصالات الخليوية في الشرق الأوسط 15 الجاري





دبي-مكتب "الرياض"- عطاف الشمري:
تستضيف دبي في 15 ديسمبر الجاري المؤتمر والمعرض الدولي ال 13 حول الاتصالات الخليوية بنظام جي إس إم في الشرق الأوسط.
ويناقش المؤتمر على مدى يومين كافة القضايا المتعلقة باستخدام خدمات الاتصالات الخليوية ذات النطاق العريض "البرودباند" في الاتصالات عبر الإنترنت ونقل المعلومات في أسواق المنطقة ويعقد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
واشار السيد إيان هيمنج الرئيس التنفيذي لشركة انفورما تليكومز آند ميديا منظمة الحدث الى انضمام كل من الدكتور مروان الأحمدي الرئيس التنفيذي لشركة "زين" بالمملكة العربية السعودية والسيد ناصر بن عبود الرئيس التنفيذي لشؤون المؤسسة "اتصالات" والسيد أنطوني كوربيت رئيس قطاع عمليات الاندماج والاستحواذ بشركة "فيمبلكوم" الروسية منوها "إن انضمام هؤلاء السادة البارزين في قطاع الاتصالات سوف يعزز من قوة برنامج المؤتمر الذي يعد الحدث الأكبر على مستوي المنطقة.
ويناقش المؤتمر الذي يقام تحت شعار «نحو عالم من الاتصالات عريضة النطاق» أبرز القضايا المتعلقة بقضية التزاوج والفرص والخدمات التي تتيحها الاتصالات الخليوية ذات النطاق العريض في أسواق منطقة الشرق الأوسط التي تعد أحد أسرع الأسواق العالمية نموا في مجال التليفون المحمول "الخليوي" وسط معدلات انتشار عالية بالنسبة لمجموع السكان الأمر الذي يمثل لشركات الاتصالات العربية فرصا جديدة للدخل فضلا عن التطوير التكنولوجي لشبكاتهم.
وعلى مستوى المملكة العربية السعودية يشير الدكتور مروان الأحمدي الرئيس التنفيذي لشركة زين بالمملكة أن هناك فرصًا ضخمة لنمو الاتصالات الخليوية ذات النطاق العريض في المملكة فمحدودية انتشار تلك الخدمات حاليا يقابله مجتمع سعودي شاب في مجموعه حيث أن نحو 50 بالمائة من السكان هم في الفئة العمرية تحت 15 عاما فيما ترتفع النسبة لتصل إلى 67 بالمائة من السكان تحت سن 25 عاما.
ولعل هذا كما تشير مؤسسة انفورما تليكومز آند ميديا وهي احدى المؤسسات العالمية في مجال البحوث والمؤتمرات وتقديم الخدمات الإستراتيجية لصناعة الاتصالات ووسائل الإعلام.. ما مكن شركة موبايلي وهي شركة الاتصالات الثانية بالسعودية من استثماره في بناء أكبر قاعدة عملاء في العالم لخدمات الاتصالات الخليوية المتطورة والتي تقدر بنحو 64و2 مليون مشترك بنهاية الربع الأول من العام الحالي 2008 .
وسوف يركز المؤتمر علي استعراض التحديات والفرص التي توفرها عملية التزاوج فيما بين الاتصالات المتنقلة وعمليات تبادل المعلومات عبر خدمات الاتصالات ذات النطاق العريض فضلا عن تقييم خدمات الجيل الثالث للاتصالات الخليوية وسوف يضم الحدث تحت سقف واحد 2500 من صانعي القرار في مجال الاتصالات إلي جانب 65 خبيرا ومتحدثا و18 شركة اتصالات خليوية و16 شركة تعمل في مجال الخدمات المرتبطة بصناعة الاتصالات وحوالي 4 شركات تقدم خدمات "الواى ماكس"و4 شركات في مجال التليفون الثابت و4 من شركات تشغيل الشبكات الخليوية الافتراضية.
وعلي هامش المؤتمر سوف تعقد جمعية "جي.إس.ام العالم العربي"جمعيتها العمومية إلى جانب انعقاد "قمة قيادات الاتصالات بالشرق الأوسط" وتضم قائمة المتحدثين عددا كبيرا من أبرز قيادات هذه الصناعة من بينهم عبد العزيز ابراهيم فخرو رئيس جمعية جي.اس.ام العالم العربي وروس كورماك الرئيس التنفيذي نورس عمان وحاتم دويدار الرئيس التنفيذي بارتنرز ماركتس فودافون وتيفون كاتالتيب مدير إستراتيجية الشركات والتوسع الدولي بشركة تركسيل وستيفان أوملور المدير التجاري الفا لبنان ونيكلاس نيلسن المدير التنفيذي ماجان تليكوم ومايكل لاي الرئيس التنفيذي باكت وان ماليزيا وماهر معروف رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات بشركةام.تي.ان في سوريا وليث صديق نائب الرئيس التنفيذي مينا تليكوم البحرين وسليمان لمعاني، الرئيس التنفيذي لاتصالات العراق.




تقام في البحرين أواخر يناير القادم..
ندوة حول المعاملات القانونية الإلكترونية وعقود التجارة الدولية


الرياض- محمد الدغيلبي:
تستضيف المنامة عاصمة البحرين ما بين 26و28 يناير القادم 2009 وعلى مدى ثلاثة أيام "ندوة حول المعاملات القانونية الإلكترونية وعقود التجارة الدولية" تتخللها ورش عمل حول إجراءات التحكيم في عقود التجارة الدولية وستركز على تشريعات المعاملات الإلكترونية وعقود التجارة الإلكترونية وحجيتها في الإثبات قضاءً وتحكيماً.
وتأتي أهمية هذه الندوة التي تعقدها المنظمة العربية للتنمية الإدارية المنبثقة عن جامعة الدول العربية بعد ازدياد واتساع مجال التجارة الإلكترونية حيث إنشاء وتسجيل المواقع الخاصة بالشركات والتجار والتعامل التجاري الإلكتروني عبر شبكات الاتصالات والمعلومات وتبادل البريد الإلكتروني بين المتعاملين في التجارة الإلكترونية (السلع والخدمات والمراسلات الإلكترونية،التعاملات المصرفية والصفقات التجارية بالوسائل الإلكترونية) وابرام العقود علي الإنترنت والتأخر في التسليم والسداد في الزمان والمكان وما ينشأ عنهما من منازعات تقتضي سرعة الحسم بعيداً عن الأجهزة القضائية الإقليمية والمحلية. كل ما تقدم وكثير غيره يدخل ضمن مجال المعاملات القانونية الإلكترونية وعقود التجارة الإلكترونية ومنازعاتها مما يبرز أهمية هذه الندوة والأهداف التي تحققها من دراسة وتحليل مفهوم التجارة الإلكترونية واستعراض التشريعات الوطنية الخاصة بالتجارة الإلكترونية و كيفية صياغة عقود التجارة الإلكترونية وشروطها وأركانها،كما انها ستبحث في المنازعات الناشئة عن عقود التجارة الإلكترونية و التحكيم في عقود التجارة الإلكترونية. و تبحث الندوة في أربعت محاور رئيسية هي: عقود التجارة العادية والإلكترونية، ومنها عقود التجارة العادية ( الشروط والأركان) و حجية الإثبات في عقود التجارة الإلكترونية. أما المحور الثاني فيدور حول التشريعات العربية التي تحكم المعاملات القانونية الإلكترونية ويندرج تحت هذا المحور الأمن القانوني للتجارة الإلكترونية و إشكاليات ومعوقات الأعمال التجارية والعقود الإلكترونية.أما المحور الثالث فسيتناول الإطار القانوني والتنظيم الدولي لعقود التجارة الإلكترونية ،من القوانين النموذجية الموحدة و المعاهدات الدولية كما سيتطرق الى مشروع معاهدة الاونسيترال للتعاقدات الإلكترونية. تختم الندوة محاورها بموضوع التحكيم في منازعات عقود التجارة الإلكترونية،حيث سيتم تناول اتفاق التحكيم و شرط ومشارطة التحكيم وإجراءات التحكيم.





181 مليون دولار حجم التجارة الإلكترونية للافراد في الأردن

أظهرت دراسة مسحية أن حجم التجارة الإلكترونية لقطاع الأفراد في الأردن خلال الفترة من تشرين الثاني / نوفمبر عام 2007 حتى تشرين الثاني / نوفمبر من العام الحالي 2008 بلغ 181 مليون دولار.
وأفادت الدراسة المسحية التي أجرتها مجموعة المرشدين العرب المتخصصة في دراسات بقطاعات الاتصالات والإعلام والمالية العربية أن 20.5 % من مستخدمي الانترنت في الأردن يشترون البضائع والخدمات عبر التجارة الالكترونية.
وحسب الدراسة فإن 29 ألف عائلة في الأردن تشارك في الانترنت عالي السرعة، كما ارتفعت نسبة المنازل المرتبطة بالانترنت إلى 11%.
وشمل المسح 931 مستخدما للانترنت، وبلغ هامش الخطأ فيه 4%.




طرح أجهزة كمبيوتر مزودة بمعالجات انتل الجديدة "كور أي 7"

من: سفن أبل هامبورج (د ب أ)
بمجرد تصريح شركة إنتل عن طرح المعالج الجديد "كور أي 7" ، أصبح من المواصفات القياسية في أجهزة الكمبيوتر التي تطرح في الأسواق حاليا.
وصارت أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم في الأعمال المكتبية الشاقة أو في تشغيل ألعاب الفيديو تزود بالمعالج الجديد "كور أي 7" الذي كان يعرف في مراحل تطويره بالاسم الكودي "نيهالم".
وكانت شركة أجاندو من أولى الشركات التي تستخدم معالج إنتل الجديد في جهاز الكمبيوتر الجديد الذي تنتجه "فويجو 7920 أي 4 جي تي إكس". وتقول الشركة إن سعر هذا الجهاز بدون أي كماليات إضافية يصل إلى 1700 يورو (2160 دولار).
ويعمل هذا الكمبيوتر بمعالج أي - 7 من فئة 920 التي تعتبر أرخص وأبطأ الفئات وتبلغ سرعة أدائه 2.66 جيجاهيرتز أي أنه سريع للغاية على حد وصف الخبراء.
واختبرت شركة "كمبيوتر بيلد" الألمانية الفئات الثلاث من معالج أي 7 وخلصت إلى أن أعلى فئة وهي المعالج أي 7 - 965 بسرعة 3.2 جيجاهيرتز هي بالقطع "أسرع معالج اختبرته المجلة على الاطلاق".
ويقول الخبراء إن المستخدم العادي الذي لا يحتاج سوى إلى تصفح الانترنت والكتابة على برنامج معالجة النصوص ليس في حاجة إلى المعالج الجديد أي 7. وإذا كنت تشعر أن المعالج الجديد باهظ الثمن بعض الشيء ، فعليك بالانتظار حتى الخريف المقبل حيث من المقرر طرح فئات أرخص سعرا منه في الأسواق.


أرقام الكترونية

تقنية المعلومات

قالت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) إن عدد مستخدمي شبكتها في يوم عرفة تجاوز 1.6 مليون مستخدم، وذكرت الشركة أن نسبة استخدام شبكتها من قبل حجاج الخارج في اليومين الماضيين قد ارتفع بأكثر من 20% مقارنة بالعام الماضي، كما أنها قامت بزيادة الطاقة الاستيعابية لشبكتها في المشاعر المقدسة بأكثر من 30% عن العام الماضي وذلك بعد إضافتها مقسمين رئيسين و76 محطة اتصال جديدة لتصل القدرة الاستيعابية للشبكة في منطقة المشاعر المقدسة وحدها إلى أكثر من ثلاثة ملايين مستخدم في آن واحد.





جديد الإتصالات





إعداد: م/أمان الخالد

ظهور جيل جديد من الحاسبات المتنقلة

إنه ليس حاسبا متنقلا عاديا (Laptop) ولا حاسبا يدويا (PDA)، بل إنه كل ذلك في جهاز واحد من الأجهزة الحديثة التي يطلق عليها اسم (UMPC) وهي تعني Ultra-Mobile PC هذا الجهاز في الصورة من إبداع الشركة الصاعدة بقوة ASUS، فبالإضافة إلى الإبداع في التصميم والذي لا تمل العين من النظر إليه والتعمق في أزراره وشاشته الكبيرة العالية الدقة ومنظر الكاميرا والفلاش فإن الجهاز مبدع أيضاً في المواصفات، إنه ASUS R50A والمزود بنظام فيستا من النوافذ بمعالج إنتل أتوم الجديد بسرعة 1.33 جيجاهيرتز وذاكرة فلاش واحد جيجا وأخرى 32 جيجا كقرص صلب SSD بالإضافة إلى مدخل micro-SD مع لوحة مفاتيح لاسلكية مع إمكانية الإتصال اللاسلكي والإتصال بالهاتف المتنقل من الجيل الثالث (الدخول للإنترنت عبر تقنية 3G)، أما السعر فهو خيالي أيضاً، حيث يقارب الألفي دولار (7500 ريال تقريباً)، والعيب الوحيد في هذا الجهاز أنه يشبه وحدة الألعاب المتنقلة من السوني PSP فيراك الناس وكأنك تلعب دائماً.

ملامح الجيل الرابع في الطريق

هل مللت من كلمة الجيل الثالث في الهاتف المتنقل؟، حسناً هذه هي بداية الجيل الرابع من الجوالات من هواتف HTC التي تصر على إختراق الأسواق بقدراتها وأفكارها الجديدة منافسة بذلك كبرى الشركات، فالجهاز HTC MAX 4G. من أوائل الأجهزة التي يمكنها الإتصال بشبكة الواي ماكس مع إحتفاظها بحجمها الطبيعي، وهو مزود بنظام التشغيل من النوافذ الإصدار 6.1 والذي سيظهر أولاً في روسيا بالتعاون مع شركة يوتا التي ستعرض تسع قنوات تلفزيونية دفعة واحدة وهو أول جهاز يمكنك التحول فيه من شبكة الهاتف النقال على شبكة الواي ماكس.




حاسب الألعاب يرتبط بالشبكات

هذه الصرة هي لجهاز حاسب غلافه الخارجي شفاف ومرسوم عليه شعلة من النار، وهو حاسب مكتبي مخصص للألعاب ومزود بمعالج بقوة ثلاثة جيجتهيرتز من نوع انتل Core 2 quad مع أربعة جيجا ذاكرة داخلية مع كرت شاشة فائق السرعة بذاكرة واحد جيجابايت وقرص صلب بحجم 150 جيجابيات، ويتم تبريده بعمدين تبريد خاصين لهذه المهمة، ولعل أهم ميزة جديدة هو تزويد الجهاز بقدرات أكبر للربط بالشبكة للألعاب الجماعية عبر الإنترنت، أما سعر الجهاز فهو 1500 دولار تقريباً.





لوحة فأرة بأربع أصابع

إذا لاحظت ان أجهزة الماكنتوش مزودة وسادة لمس للتحكم في المؤشر كبيرة الحجم فلا تستغرب فهذه وسادة جديدة من الشركة يمكن من خلالها إستخدام أربعة أصابع بدلا من أبصع واحد للتحكم في الصور والأفلام وتغيير ملفات الموسيقى بكل يسر وسهولة، ويرى بعض المعلقين على هذه التقنية أنها مخاطرة كبيرة من حيث تقبل الناس لهذه التقنية أو رفضها، بينما يرى آخرون أن أجهزة الماك كلها مليئة بالتقنيات الجديدة والأساليب المطورة للعمل، ولهذا فإن عملاء هذه الشركة معتادون على التطور الدائم.


هواتف تسهل عليك تحديد المواقع وتساعدك في زحمة السير
تبحث أيضا عن المقاهي ودور السينما القريبة




نيويورك: بوب تيدشي*
كانت اجهزة «جي بي إس» لتحديد المواقع، من هدايا العطلات الثمينة لاولئك الذين يضلون طرقاتهم، لكن في العام الحالي قد يكون هاتف جوال جديد هو هدية افضل.
ويبدو ان خدمات «جي بي إس» الجوالة شرعت تتحسن باستمرار، وان العديد من الهواتف الجديدة التي تدعم «جي بي إس» اضحت في متناول المستهلك. ولكن هذا لا يعني ان باستطاعة اي كان الحصول على واحد منها. ولكن اذا قرر المستهلك خوض غمار هذه الاجهزة الجديدة فانه من الجدير ابرام عقد غير محدود للحصول على البيانات والمعلومات، ومن ثم اخضاع هذه الخدمات الى اختبار قبل التقرير ما اذا كان يتوجب تسديد 10 دولارات شهرية كرسم اشتراك.
وكانت الحكومة الاتحادية الاميركية قد وفرت دعما كبيرا لبائعي اجهزة «جي بي إس» الجوالة خلال العقد الماضي عن طريق توجيه الصناعة اللاسلكية الى استخدام تقنية «جي بي إس» لتحسين احتمالات العثور على شخص يتصل على رقم الطوارئ من هاتف جوال وتحديد موقعه. واليوم فان نصف الهواتف في الولايات المتحدة تملك «جي بي إس» استنادا الى مؤسسة الابحاث «بيرغ انسايت».
والهواتف الجديدة هذه اصبحت معقدة اكثر، مستخدمة الصواري والابراج الخليوية، وليس فقط الاقمار الصناعية، لتحديد المواقع. وهذه خطوة اضافية بالنسبة الى وحدات «جي بي إس» التي تعتمد عادة على الاقمار الصناعية للحصول على وجهاتها، وبالتالي تستغرق وقتا اطول للحصول على التحديد الاول للموقع. معالم الموقع
* والمزية الاخرى للحصول على هاتف مجهز بـ «جي بي إس» هي امكانية استخدام المعلومات التي تتعلق بذلك الموقع. فلكون هاتفك هذا يمكنه الحصول على المعلومات من الشركة المزودة لخدماته، فانه يمكنه ايضا الحصول على معلومات مفيدة اخرى. وعندما تتصرف هذه الخدمات كما يجب، فإنها تبلغك كيفية تفادي ازدحام السير، وبالتالي توجهك الى دور سينما محددة، ومقاه ومناطق تتوفر فيها شبكات «واي ـ فاي»، فضلا عن محطات الوقود الرخيصة السعر، وبذلك يمكن اختصار الوقت اللازم لفعل كل ذلك من دونها.
وتدرج «نيتوركس إن موشن» التي تقدم التقنيات الكامنة وراء خدمة «في زد نيفيغيتور» من «فيريوزن» الاحداث المحلية وافلام السينما المعروضة، في الوقت الذي تقوم «تيليناف» التي تقدم التقنيات الكامنة وراء خدمة «سبرينت نافيغيشون» الخاصة بـ «جي بي إس» بالبحث عن المطاعم وغيرها من المعلومات. وتقدم «إيه تي أند تي» خدمات «تيليناف» و«نيتوركس إن موشن» مع خدمة «ماب كويست نافيغيتور» الجديدة من «تيليماب» مقابل 10 دولارات شهريا. وبإمكان مستخدمي «تيليموبايل» الاختيار بين خدمات «ماب كويست» و«تيليناف»، لكن هناك حاليا هاتفين يتطابقان مع هذه الخدمات. ولكنْ خلال الاسبوع الحالي سيدعم هاتف «جي1» الذي يستخدم نظام التشغيل الجوال الجديد من «غوغل»، القدرة على الملاحة ايضا.
تحذيرات ملاحية
* خدمات «جي بي إس» الجوالة قد لا تكون بمستوى توقعاتك، وذلك وفقا الى المكان الذي تعيش فيه، وحالة هاتفك وخدماته. وعلى مدى شهر تقريبا قضيته في اللهو بهواتف «جي بي إس» المختلفة، وجدت نفسي مرارا وأنا محصور في زحمة السير، ان شاشة هاتفي تبين لي انه يتوجب علي الانطلاق بسرعة 50 ميلا في الساعة.
والغريب ان مثل هذه الحالة هي جزء من المشكلة، كما يقول ستيف أندلر نائب رئيس التسويق في «نيتوركس ان موشن». وعندما سئل ان يحدد نوعية المعلومات الخاصة بحالة السير وجودتها اجاب «انها ليست جيدة جدا».
ولم تستغل شركة «تيليناف» هذا التصريح للتجريح بالشركة المنافسة لها، اذ علق سال دهناني مؤسس «تيليناف» على ذلك بقوله «ان تصريح اندلر هو وصف عادل لهذا القطاع بشكل عام».
ومع ذلك ان كنت محظوظا بما فيه الكفاية لتعيش في منطقة تتوفر فيها معلومات جيدة عن حالة السير، فان مثل هذه التحذيرات قد تشكل مساعدة كبيرة، كما ان مثل هذه البيانات هي اضافة جيدة في مطلق الاحوال. اما في ما يتعلق بالتوجيهات الخاصة بالمنعطفات، فان هذه الخدمات هي بمستوى خدمات اجهزة الملاحة التقليدية من «غارمن» و«توم توم» وغيرهما اذا كنت تملك الجهاز المناسب.
وأغلبية الاجهزة اليدوية هذه ترغمك على طباعة اسم الشركة، او المكان المقصود، او عنوانه، فاذا كنت من الذين لا يستخدمون الابهام في الطباعة بشكل جيد فقد يشكل الامر هذا عبئا عليك. ولكن ان كنت تملك جهاز «بلاكبيري كيرف» المزود بلوحة مفاتيح جيدة، او جهاز «إل جي داير»، فان العملية تكون سهلة. وان كنت تملك جهاز «سبرينت إنستيكت» او «بلاك بيري بيرل» يعملان على شبكة «إيه تي أند تي» من بين شبكات عديدة، يمكنك نطق العنوان على الهاتف للحصول على التوجيهات الملاحية. وتذكر ان الشبكة الاخيرة هذه هي الافضل اذا كنت لا تملك هاتفا جديدا. وكانت الشركة قد اعلنت في الشهر الماضي ان الاجهزة اليدوية الجديدة مزودة بتقنيات «جي بي إس» متطورة من شأنها العثور عليك بسرعة. وعلى الرغم من ان المقصود من التطبيقات الملاحية هذه استخدامها على الطرقات، لكن قد يرغب البعض استخدامها من داخل المنازل بحيث يمكن البحث عن اقرب مقهى منك وارسال موقعه الى صديق لك مع دعوة للتلاقي.
* خدمة «نيويورك تايمز»



7 طرق.. لتقليل نفقاتك التكنولوجية
برمجيات وخدمات مجانية توفر على الشركات النفقات العالية






لندن ـ واشنطن: «الشرق الأوسط»
عندما تحاول الحفاظ على اعمالك بعيدا عن الازمات خاصة في هذا الوقت الصعب، فان انفاق الكثير من المال للحصول على البرمجيات الجاهزة قد لا يفي بالمراد. وتطرح الكساندرا كراسني الخبيرة في «بي سي وورلد» افكارها في صحيفة «واشنطن بوست» حول اهم سبعة توجهات وطرق لخفض نفقاتك التكنولوجية. 1 ـ برمجيات مجانية : البرمجيات المجانية او المتهاودة السعر قد تكون مفاجأة جيدة على صعيد المتانة والعملية والقدرة على اداء مهامها. خذ مثلا برنامج «أوبين أوفيس» Open Office.org الذي وعلى الرغم من انه لا يعتبر مماثلا في أدائه لبرنامج «أوفيس سويت» من «مايكروسوفت» المشهور، الا انه مصدر بديل ومجاني مفتوح غني بالتطبيقات لاغراض تحرير النصوص، وصفحات «سبريدشيتس» (الجداول الحسابية)، والعروض، وقواعد البيانات التي يمكن مطابقتها بما تقوم به عادة «مايكروسوفت أوفيس». وعلى الرغم من ان تطبيقات «أوبين أوفيس» تتيح لك القيام بكل الأمور المطلوبة تقريبا التي تقوم بها عادة «مايكروسوفت أوفيس»، بيد ان تبادل العمليات بين البرنامجين ليس خاليا من الاخطاء كليا. ومثال على ذلك اذا استخدمت مزية «تتبع التغييرات العالمية» World`s Track Changes فانه من الصعب بعد ذلك شطب او تعديل ما حررته لدى استخدامك الوثيقة في تطبيق «أوبين أوفيس». والعكس بالعكس. و«غوغل دوكس» Google Docs هو بديل جيد ومجاني لـ«مايكروسوفت أوفيس»، ولا يملك اي برمجيات لتنزيلها او تركيبها. وعلى الرغم من انه ليس مكتمل المزايا كما الحال مع «مايكروسوفت أوفيس» او «أوبين أوفيس»، فان وظيفته الاساسية وسهولة استخدامه ربما هما كل الذي تحتاجه.
ان تحضير ملفات «بي دي إف» قد يشكل امرا اساسيا بالنسبة الى الاعمال المكتبية والتجارية لكن انفاق 450 دولارا على «أكروبات بروفيشنال» من «أدوبي»، قد لا يساعد على ذلك. من هنا فان «كيوت بي دي إف» CutePDF هو برنامج مجاني يقوم ببساطة بتصدير الملفات الى «بي دي إف»، ومن الملف المستهدف قم باختيار ما تريد، وبالتالي طباعة واختيار «كيوت بي دي إف» من لائحة الطباعة.
2 ـ اتصالات إلكترونية منزلية : ان تكاليف تقنيات الاتصالات وترقيتها عالية جدا وقد تقضي بسهولة على أي ميزانية موضوعة. فاذا قمت بتحديث بعض البرمجيات القليلة وركبت اجهزة جديدة هنا وهناك، مع توظيف شخص آخر في دائرة تقنيات المعلومات لادارة شبكتك هناك، فانك سرعان ما ستجد نفسك قد قضيت على اي ارباح قد تجنيها.
وسواء كانت شركتك تتألف من شخصين، او مائتي شخص فان مثل هذه النصائح قد تساعدك على تخفيض نفقاتك وتوفير المال وتجعلك تركز على ما هو مهم فعلا، والذي يعد الاساس.
وتتوقع «غارتنر ريسيرتش» للابحاث ان نحو 25 في المائة من القوة العاملة الاميركية في حلول العام المقبل ستتواصل بالاتصالات الالكترونية خارج المكاتب، مما سيوفر نفقات الوقود اللازم للانتقال الى العمل، مع الاستمرارية في الانتاج لدى بقاء الموظف عاملا من المنزل، كما لو كان في المكتب، وذلك بفضل الادوات التي تسهل عليك الاتصالات والتواصل.
وتسهل تطبيقات «ويكيس» Wikis مثلا ارسال المستندات والنصوص بحيث يمكن لمجموعة العمل القيام بالتغييرات ووضع التعليقات. وبعض تطبيقات «ويكيس» هذه مجانية ومتوفرة للعموم، في حين ان بعضها الآخر هو اكثر استهدافا للشركات ومحصن بمميزات امنية شديدة. ويقدم موقع «بي بويكي» PBwiki ثلاثة انواع من نكهات التطبيق: واحدة للعمل، وأخرى اكاديمية، وثالثة شخصية. ويضم الموقع هذا ادوات WSIWYG التحريرية، وسعة خاصة للتخزين، وأداة SSL للترميز مع امكانية الاخطار والتبليغ بشكل اوتوماتيكي عبر البريد الالكتروني، او «آر إس إس». واسعاره معقولة بالنسبة للشركات والاعمال، ومجانية لمستخدم واحد الى ثلاثة، وثمانية دولارات شهريا للمستخدم الرابع، ولكل مستخدم آخر بالسعر ذاته حتى 99 مستخدما، وستة دولارات شهريا لكل مستخدم في المجموعات التي يتراوح عددها بين 1000 و4999 مستخدما.
و«غوغل دوكس» هو صديق للمتصلين يوفر اسلوبا سهلا للمشاركة في الملفات. وحال إنشاء ملف في هذا التطبيق يمكنك بسهولة دعوة الآخرين الى الاشتراك به في الموقع، وبالتالي تصدير الملف الى «وورد» او «إكسل» او «بي دي إف»، او «باور بوينت».
واذا فكرت في تركيب «شبكة خاصة افتراضية» VPN فان خدمات «لوغ ميلين هاماشي» LogMeIn Hamachi قد تكون تذكرتك الى الوصول الى هذه الشبكة، اي VPN من دون اي وجع رأس. ومثل هذه الخدمة سهلة التركيب وتستخدم تقنية الند الى الند لاتاحة المجال امام الموظفين الوصول الى الملفات. وتعمل الخدمة هذه ضمن نظام جدارك الناري (فايروول) الامني، ولا تكلف اكثر من خمسة دولارات شهريا بالنسبة الى الترخيص الممنوح للفرد الواحد. اما اذا كانت شركتك لا تحتاج الى خادم مركزي فان «سنترال ديسكتوب» Central Desktop هو الاسلوب المعتمد للتشارك في المستندات من دون الحاجة فعلا الى عملية تركيب. اذ يتيح هذا الموقع بسهولة للمجموعات الكبيرة والصغيرة المشاركة في الملفات، مع تعقب عملية الكشف على اي ملف محدد خاص بالافراد، او ما اذا جرى تعديله من قبل احدهم، وبالتالي تركيب سطوح مكتبية منفصلة للمجموعات المختلفة من المستخدمين.
ومثل هذا المخطط المجاني يعطيك حيزا قدره 25 ميغابايت، مع دعم لحيزين من العمل يضم كل منهما خمسة مستخدمين. وتتراوح الاسعار بين 25 دولارا شهريا لثلاث مساحات عمل وعشرة مستخدمين، مع تقديم 500 ميغابايت من سعة تخزين الملفات، و249 دولارا شهريا للحصول على 100 حيز او مساحة عمل، وخدمة 100 مستخدم (موظف)، و100 مستخدم خارجي من بائعين وزبائن وشركاء، وتقديم 25 غيغابايت من سعة التخزين.
3 ـ مؤتمرات الإنترنت : لماذا يتوجب علينا السفر الى زبون ما عندما نستطيع عقد اجتماع الكتروني في الفضاء المعلوماتي؟ فعن طريق استخدام برنامج عقد المؤتمرات الفيديوية المجاني مثل «سكايب» Skype ، فان كل الذي تحتاجه هو كاميرا «ويبكام» للشبكة، وجهاز كومبيوتر ووصلة انترنتية، مما يوفر في المال، ليس على صعيد تكاليف السفر فحسب، بل في توفير مشقة قطع المسافات الطويلة ايضا. لكن «سكايب» قد يقطع المكالمات احيانا، لذلك ينبغي عقد اجتماعات قليلة عليه قبل التخلي كليا عن الخط الارضي.
ولكن ان شئت التحديث والترقية الى خدمة افضل في ما يخص المؤتمرات على الشبكة فان «ويب إيكس» WebEx من «سيسكو» تتيح لك المشاركة في المستندات، ودعم حتى اربع كاميرات «ويبكام» مرة واحدة، فضلا عن تشغيل العروض والشروحات من سطح مكتبك. و«غو تو ميتينغ» GoToMeeting هو حل آخر يقدم خدمة بروتوكول الصوت عبر الانترنت VoIP التي تدعم الاجتماعات التي يحضرها 15 شخصا، والتي تتيح تقديم العروض ايضا وارشادات التدريب من سطح المكتب موفرة بذلك المال بدل كلفة السفر وتخصيص قاعات، او امكنة لعقد مثل هذه الاجتماعات.
4 ـ أجهزة مجددة : على الرغم من ان شراء كومبيوتر جديد لماع هو متعة بحد ذاتها، الا ان توفير الكثير من المال هو امر مستحب ايضا. فشراء الاجهزة التي جرى تجديدها هو امر جيد للحصول على صفقة ناجحة. فاذا وقعت عيناك على نوع محدد ترغبه من أجهزة الكومبيوتر، قم بزيارة موقع الشركة المنتجة لتجد هناك صفقات مغرية عن اجهزة جرى تجديدها مع اخذ بعين النظر ان كل بائع يصف الكومبيوترات المجددة بشكل مختلف. ومثال على ذلك ان شركة «ديل» تبيع ثلاثة انواع من الكومبيوترات المجددة جرى اختبارها جميعها بعدما اعيدت الى مواصفاتها الاصلية، طبقا الى المصنع الذي انتجت فيه. وبعضها قد يكون تعرض الى إلتواءات صغيرة، او خدوش بسيطة من الخارج من دون ان يؤثر ذلك في عملها، اللهم الا القليل جدا على الصعيد الجمالي. اما اذا كنت من محبي «ماك»، فان «أبل» تقوم ببيع منتجات مجددة عن طريق مخزنها على شبكة الانترنت. ولكن لا تتوقع حسومات كبيرة لأن ثمن بعض المنتجات الجديدة يقل بـ 200 دولار فقط عن ثمن المنتجات المعروضة في المحلات العادية. ويمكنك العثور على انواع من طرز هذه الكومبيوترات المجددة على موقعي «أمازون» و«أي باي» الالكترونيين.
5 ـ نفقات الطباعة : استنادا الى GreenBiz.com لا يتوجب عليك انفاق المال لكي تبقى صديقا للبيئة، اذ يمكنك ببساطة التوفير في كلفة الورق عن طريق النسخ على وجهتي الصفحة الواحدة، او استخدام اوراق بعناوين مضى عليها الزمن لاستخدامها داخل الشركة. واذا كنت تقوم حاليا بارسال مذكرات الى الموظفين حاول الصاق واحدة منها فقط في مكان مركزي بارز قرب مبرد الماء مثلا، حيث يجتمع الموظفون عادة لكي يراها الجميع. والاسلوب الاخر للتوفير استخدام الطابعة في وظيفة «طبع المسودة» draft mode للتوفير في الحبر. وهذه الوظيفة سريعة الطبع وتستهلك حبرا اقل. ثم ان الحبر الملون هو اكثر تكلفة، لذا ينبغي استخدام الحبر الاسود كل ما كان ذلك ممكنا.
6 ـ تعهيد الأعمال : انقل بعض الاعمال الى الخارج، فالكثير من الاعمال ينقصها محترفون في تقنية المعلومات يعملون ساعات دوام كاملة، او ان بعضهم قد يتقاضى راتبا عاليا لا قدرة للشركة عليه. او قد يكون لديك مشروع للشبكة يحتاج الى انجاز، او لتحرير نشرة صحافية بسيطة، لكنك لا تملك من يفعل ذلك. وبدلا من ان تستأجر من يفتش لك عن الشخص المطلوب الذي قد يتقاضى 10 الى 40 في المائة من راتب الموظف الجديد لمدة سنة كاملة، يمكن الاستعانة بوكالة خدمات مؤقتة، او بواحد من المواقع العديدة الخاصة التي تفتش عن العاملين بالقطعة، والتي لا تكلف مالا مثل eLamce.com الذي هو عبارة عن سوق للعاملين بالقطعة التي يضع فيها المقاولون اعلانات وسيرا ذاتية عن مؤهلاتهم، وتفاصيل تتعلق باعمالهم، والمراجع الخاصة بهم التي يمكن العودة اليها للتأكد من أمانتهم.
7 ـ برمجيات افتراضية : يوفر البرنامج الافتراضي الكثير، كتجميع الخادمات في عدد محدود صغير، وتقليص عمليات الدعم، واستعادة الاوضاع الصحيحة وتقويمها. ولكونك تستخدم عددا اقل من الخادمات، في هذه الحالة، فانك توفر في فاتورة الطاقة. لذلك يتوفر برنامج VMware لادارة مراكز المعلومات الكبيرة، ومحطات العمل لتشغيل انظمة تشغيل متعددة على كومبيوتر واحد فقط. وعن طريق استخدام هذا البرنامج يمكن اختبار انظمة التشغيل والبرمجيات الجديدة من دون اي اخطار. ويتيح برنامج «فيرتجوال سيرفر» Virtual Server و«فيرتجوال بي سي» Virtual PC المجانيان من «مايكروسوفت»، اختبار الاوضاع الافتراضية، اضافة الى اختبار اداة «سيلفرلايت» الافتراضية Silverlight virtualization من «مايكروسوفت» ايضا.
وهكذا عن طريق القليل من البرمجيات والخدمات المجانية والمعرفة والذكاء.. يمكن للشركات والاعمال التغلب على الكلفة العالية للتقنية.





الأفلام السينمائية المجسمة.. في طريقها إلينا



لندن: «الشرق الأوسط»
خلال السنوات القليلة المقبلة قد تصبح جميع الافلام السينمائية التي نشاهدها ثلاثية الابعاد، كما يتوقع رئيس ستوديو «دريموركس» في هوليوود جيفري كاتزنبيرغ. وهو يراهن مع خبراء شركتي «والت ديزني» و«فوكس للقرن العشرين»، على التقنيات الثلاثية الابعاد بغية منح الصناعة السينمائية دفعة قوية. واذا قدر لكاتزنبيرغ ان يكمل مشروعه، فإن النظارات الثلاثية الابعاد قد تصبح من كماليات الزينة والازياء الجديدة المحبوبة.
والمشاهد الثلاثية الابعاد قد تصبح في النهاية الخطوة الكبيرة التالية التي ستغري رواد السينما على حضور مثل هذه الافلام المتقدمة تقنيا، التي لفتت الانظار لاول مرة في الخمسينات.
ويقول كاتزنبيرغ انه خلال الخمس الى السبع سنوات المقبلة ستكون جميع الافلام ثلاثية الابعاد. وكان قد عقد في سنغافورة أخيرا مهرجان للافلام الثلاثية الابعاد استمر اربعة ايام. وكان كل فرد من الحضور مزودا بنظارته الخاصة التي ستصبح معلما من معالم الموضة.
وتنظر «ديزني» التي تخطط لانتاج 17 فيلما ثلاثي الابعاد خلال السنوات الثلاث المقبلة الى ترويج التقنية هذه حول العالم عن طريق تقديم المساعدات المالية لتحويل الشاشات الى شاشات رقمية، ومن ثم الى ثلاثية الابعاد، والتي ستكلف مليارات الدولارات. «كانت هناك استثمارات كبيرة في المشاهد الثلاثية الابعاد»، كما يقول رئيس مجموعة ستوديوهات «ديزني ستوديوس موشن غروب» مارك زورادي، الذي اضاف في حديث لوكالة «اسيوشتد بريس»: «اننا نؤمن فعلا بهذا الوسط».
وتعمل تقنية الافلام ذات الابعاد الثلاثة عن طريق إيجاد وهم بأن المشاهد المعروضة حية، وذلك عن طريق ابرازها على شكل ثلاثي الابعاد بدلا من الصور المسطحة التي نشاهدها عادة على شاشات السينما والتلفزيون. ولا تزال الافلام السينمائية التي صورت بصيغة الابعاد الثلاثة تعرض في نحو 1400 شاشة من اصل 30 الفاً في الولايات المتحدة، فضلا عن 700 شاشة خارجها. وكان اصحاب الصالات السينمائية مترددين في الاستثمار في هذا التغيير، لاسيما وسط الركود الاقتصادي العالمي الحالي.
وكانت «دريموركس» قد خططت لعرض فيلمها المقبل الكبير بالصور المتحركة (كارتون) الثلاثي الابعاد «الوحوش والقادمون من الكواكب الاخرى» على 5000 شاشة في العام المقبل. لكن الفيلم هذا سيعرض فقط على اقل من نصف هذا العدد. ويقول زورادي «ان بقية العالم متأخر بـ 12 الى 24 شهرا عن الولايات المتحدة في تركيب الشاشات الرقمية».
وتأمل سنغافورة، التي التزمت استضافة المهرجان السنوي للافلام الثلاثية الابعاد حتى عام 2017 على الاقل، ان تكون الرائدة في هذا الوسط في آسيا. وتقوم حكومة هذا البلد الغني في جنوب شرقي آسيا المؤلف من مدينة واحدة باستثمار 10 ملايين دولار اميركي خلال العامين المقبلين لتمويل المشاريع الثلاثية الابعاد وانتاجها، وعلى مرافق التدريب. ويقول لي بوون يانغ وزير المعلومات والاتصالات والفنون السنغافوري: «نود ان نكون في موقع جيد عندما تنطلق هذه التقنية، وبالتالي نشاهدها تحلق بسرعة».
ومن شأن تطور تقنية الابعاد الثلاثة على مدى السنوات العشرين المقبلة ان تؤدي في نهاية المطاف الى اقامة صالات سينمائية تعرض افلاما اصلية من صنع اصحابها. ويختتم كاتزنبيرغ تصوراته حول المستقبل ان «مصير شاشات اليوم المسطحة سيكون مماثلا لاسطوانات التسجيل القديمة».




الإنترنت.. تدخل عامها الأربعين
تحولت إلى قوة مؤثرة على جميع الصعد





لندن: «الشرق الأوسط»
وفقا لبعض المواصفات فان النظام الذي يدعى «الانترنت» فقد دخل في عامه الاربعين. لكنه لم يصبح اداة اجتماعية مؤثرة وقوة اقتصادية إلا في التسعينيات، أي في الوقت الذي شهد ظهور الاجهزة الرائعة التي تعمل على الشبكة مقرونة بالكومبيوترات الشخصية التي يمكن اقتناؤها، التي جعلت الجميع في جميع انحاء العالم في تواصل دائم مع بعضهم بعضا. وقد تحولت الانترنت الى أداة عالمية منذ عشر سنوات تقريبا.
وربما الاختراع الأهم في القرن العشرين هو تلك البنية التحتية للعُدد والبرمجيات التي كونت نظام الاتصالات بالمعلومات المعروف بالانترنت. وهذا ما أدى الى ثورة في الاسلوب الذي يتعامل به الناس والشركات والمؤسسات التجارية، وفي اسلوب الاعلان والبيع.
وعلى الرغم من ان التقنية التي تدعم الانترنت كانت قيد التطوير والاستخدام لعقود عديدة، وعلى الرغم من ان الويب ذاته، حسب بعض التعريفات، بات يبث نفسه على الشبكة في الستينات، إلا انه لم يبدأ في الدخول والتسلل الى حياة الناس اليومية الا في اواسط التسعينات.
وخلال السنوات العشر التي اعقبت ذلك تطور الانترنت، اصبح الويب جزءا لا يتجزأ من المجتمع العالمي مغيرا حياة الناس على جميع الصعد. ولم يكن الاطفال الذين ولدوا حتى قبل 20 سنة يملكون اي معلومات ولو ضئيلة عن كيف يكون العيش في عالم لا تتوفر فيه المعلومات والاتصالات والتسلية عند الطلب. وحتى اولئك الذين عاشوا في حقبة التحول الى العصر الرقمي قد يجدون صعوبة في تقدير كم غير الانترنت العالم وأثر فيه. وتقول كارولين دانغسون المحللة في «آي دي سي» الاميركية ان «الانترنت لن تختفي لانها اداة تقنية كبيرة قامت بتغيير العالم وأثرت في تصرفات وسلوك المستهلكين ورجال الاعمال. كما قامت بتوليد نماذج جديدة من الاعمال». ونقلت عنها مجلة «تك نيوز وورلد» الالكترونية ان الانترنت هو اكثر وسط مستخدم في الولايات المتحدة، حيث يقضي المستخدمون هناك في استخدامه ضعفي الوقت الذي يقضونه على التلفزيون، كما ان 68 في المائة من الاميركيين يملكون منفذا الى الانترنت، سواء من منازلهم، أو اعمالهم، او من الاماكن العامة. وتقريبا فإن ربع المنازل في الولايات المتحدة مشتركة في خدمات الانترنت التي يدفعون لقاءها 30 دولارا شهريا.
شعبية محركات البحث
* ومن بين العديد من الادوات والعدد المتوفرة على الشبكة تعتبر محركات البحث اكثرها شعبية التي يواظب عليها 84 من مستخدمي الانترنت في الولايات المتحدة. ومن بين المحركات المتوفرة حاليا محرك «غوغل» الذي يأتي في المرتبة الاولى على الصعيد الشعبي.
اما خدمات الخرائط والملاحة فستعمل هي الاخرى على نطاق واسع ايضا بنسبة 83 في المائة. وهناك نسبة 77 في المائة تستخدم الشبكة للبحث الخاص. وأشار ثلثا الاشخاص الذين استطلعتهم «آي دي سي» الى انهم يقومون باعمالهم المصرفية على الشبكة، كما ان 41 في المائة منهم استخدموا «أمازون» لاغراض البحث، او الشراء. والقوة الحقيقية للانترنت تكمن في القدرة على وصل المستخدم الى المعلومة، والى الشخص الآخر، كما تلاحظ دانغسون.
وذكر اكثر من سبعة من اصل 10 أميركيين انهم يستخدمون البريد الالكتروني، في حين يستخدم 54 في المائة منهم خدمات الشبكات الاجتماعية. وفي الماضي لم يكن موجودا سوى الهاتف والرسائل العادية البريدية واحيانا التلغراف. ولكن اليوم هناك البريد الالكتروني والتراسل الفوري IM، والصوت عبر بروتوكول الانترنت VoIP والمدونات اليومية والشبكات الاجتماعية، هذا فقط على سبيل الذكر لا الحصر.
اتصالات حول العالم
* وقد غيرت القدرة على الاتصال عبر الانترنت، اسلوب سوزان فيلدمان المحللة في «آي دي سي»، التي كانت تملك سابقا أعمالا صغيرة خاصة بها، في كيفية الاتصال مع الزملاء والزبائن.
وراقبت فيلدمان كيفية نمو الانترنت من مرحلة الطفولة. فقد بدأت هذه الشبكة كمصدر صغير للبحث والمعلومات في عام 1981. وعلى مدى السنوات الست التالية تحولت الى شبكة تتسع باستمرار تضم الآخرين من محترفي المعلومات. وتحول الاتحاد غير المتين للاختصاصيين في المعلومات الى هيئة عالمية تربط اعضاءها معا عن طريق الاجتماع السنوي واستخدام الندوات والنشرات مثل «كومبيوسيرف»، كما توضح فيلدمان. وأضافت «في الوقت الذي كنت اقوم فيه بالابحاث على الانترنت منذ عام 1971، سنحت لي الفرصة ان أتواصل مع الآخرين حول العالم. فقد حصلت على عنوان خاص بي على الشبكة في العام 1989 لان احد زبائني كان «مركز كورنيل للعمليات الكومبيوترية المتفوقة» الذي يعد واحدا من أربع مؤسسات علمية وطنية في الولايات المتحدة التي قامت بتنظيم العقد التي شكلت العمود الفقري للانترنت. فقد اصر هذا المركز على العمل معي عن طريق الشبكة فقط».
وبالنسبة الى اصحاب الاعمال الصغيرة تؤمن الانترنت قدرة واسعة على تمكينهم من القيام بالاعمال على المستوى العالمي الذي كان في السابق وقفا على الشركات الكبيرة المتعددة الجنسيات.
وتمضي فيلدمان: «بالكاد كان زبائني من الاشخاص المحليين، فقد كنت أقوم من مكتبي الصغير في نيويورك بانجاز مشاريع لمجلس الشيوخ الاميركي، ومؤسسة الفيزياء في المملكة المتحدة، ولمجموعة منشورات ويلسون في نيويورك. وكنا نتحدث على الهاتف نبحث في المشاريع والاعمال. وكانت الملفات ترسل جيئة وايابا كملحقات للبريد الالكتروني، او كملفات تعمل بمبدأ «بروتوكول نقل الملفات «FTP». لكن الطرق العديدة من الاتصالات التي فتحتها الانترنت جعل من السهل على الناس الاتصال ببعضهم، وان ادخلنا هذا الى عالم اكثر تعقيدا واحيانا أكثر خطورة.
ويقول روب إندريل كبير المحللين في مجموعة «إندريل غروي»/ «اننا وعن طريق بعض الاساليب، اصبحنا اكثر اتصالا مع بعضنا من قبل. غير انه بدلا من قضاء الوقت امام التلفزيون الذي يلقمنا بالمعلومات، فإننا نقوم بتلقيمها لأنفسنا».
فوائد متعددة
* ومستخدمو الانترنت متأثرون بالانترنت لكونها تقوم بالاهتمام بالاعمال التي كان يتوجب عليهم في الماضي تركها في منازلهم، وهذا امر جيد وسيئ في الوقت ذاته.
وتضيف فيلدمان «لقد شرع الناس الآن بالقيام بأعمالهم المصرفية على الانترنت، والكشف عن المعلومات الطبية لكي يكونوا مطلعين عليها اكثر. كذلك فانهم يتسوقون على الانترنت كاشفين عن مواصفات المنتجات المختلفة، وما كتب عنها.
ويبدو ان الشبكات الاجتماعية قد شرعت تلعب دورا ايضا، فقد بات الناس اكثر اتصالا ببعضهم، واقل نشاطا على صعيد الاجتماعيات. وهذا من المتناقضات، كما بات الجميع يملكون الهواتف الجوالة، مما يتيح لهم البقاء على اتصال فوري مع الاصدقاء وافراد العائلة، وان كنت لا تراهم كثيرا».
وهذا ليس بالكامل تطورا ايجابيا. فعلى الرغم من ان الناس يقضون وقتا اقل في مشاهدة التلفزيون مفضلين بدلا عنه، قضاء ساعات في اتصال مع الاصدقاء على الشبكة، الا ان هذا يعني وجود انقطاع صلة بين الافراد، مما يفسح لهم المجال ان يمضوا في ردود فعل غير مستحبة دائما. ومثال على ذلك: لنلق نظرة على اي مدونة سياسية يومية تتعلق بنتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة في اميركا، خاصة تلك التي تتيح المجال امام القراء لكي ينشروا ما يحلو لهم من ردود الفعل والتعليقات التي تخطر على بالهم بعيدا عن اي محاسبة. وقد لا يستغرق الكثير من الوقت قبل ان نلاحظ المواطنين الاميركيين من يسار الى يمين الطيف السياسي ينشرون تعليقات كانوا قد يمتنعون عنها، لو كانوا غير محميين بالكشف عن هوياتهم والبقاء مجهولين، وهو الامر الذي توفره الانترنت أوتوماتيكيا.
«ومثل هذا النقص في الاتصال الطبيعي فسح المجال الى نوع من السلوك المعادي غير الاجتماعي، والقرصنة، والسرقة، وظهور اشخاص يستمتعون بنشاطات معادية، وشن الهجمات والحملات على الآخرين» على حد قول إندريل.
وليس كل التغيرات التي حصلت على الانترنت كانت نحو الافضل وفقا لدانغسون. واشارت قائلة «وكما هو الحال مع كل الاشياء التي صنعها الانسان، هناك الجيد والسيئ. وبعضهم تجري معالجتهم لإدمانهم على نشر واستخدام مواد اباحية، او تتعلق بممارسة الميسر على الانترنت».
وهذا ايضا وضع ضغطا شديدا على الشركات لكون المستهلكين باتوا يتوقعون قيام جميع الشركات صغيرها وكبيرها بامتلاك موقع، او الحضور القوي على الشبكة الذي يكون مفتوحا ومتوفرا للاتصالات على مدار الساعة، سبعة ايام في الاسبوع، الذي بمقدوره ايضا تلقي تعليقات المستهلكين وطلباتهم، كما تلاحظ دانغسون. وكل هذه التغييرات، كما تقول، جعلت الحياة في العصر الرقمي سهلة واكثر تعقيدا في الوقت ذاته. وأخيرا فإن الطلب على مزيد من الكفاءة في العمل، مع وفرة وغنى في المعلومات، هما امران يشعر بهما الجميع اليوم، سواء كانوا ينتمون الى قطاع الشركات، او قطاع المستهلكين. ومثال على ذلك فقد اسست فيلدمان عملها الصغير عام 1981. وكان تنفيذ العمل او المطلوب منها يتم خلال 48 ساعة. وكان هذا يعتبر انجازا كبيرا. لكن في الوقت الذي باعت فيه اعمالها في العام 2000 تقلص هذا الوقت الى ساعتين او ثلاث ساعات، او حتى بضع دقائق.
واخيرا هناك ايضا تغير في عادات العمل، فقد اصبح الكثيرون يعملون من بيوتهم، وفي اي ساعة من ساعات النهار. كما تداخلت الحياة الخاصة مع حياة العمل لكوننا نستخدم الاجهزة ذاتها للعمل والتسلية والامور الخاصة، سواء كان ذلك اللابتوب، أو المنظم الشخصي «بي دي إف»، او الهاتف الجوال، او الاتصالات بالنطاق العريض.








حول «آي بود» الموسيقي.. إلى كومبيوتر جيبي
تطبيقات خارجة عن المألوف تعيد صياغة مميزات ووظائفه وتعززها





لندن: «الشرق الأوسط»
التفكير باسلوب مختلف كما فعلت شركة «أبل»، اوصلها الى تحقيق مبيعات عالية في الاسواق في اواخر التسعينات. كما ان هذا النمط من التفكير هو نوع من السلوك الذي يتخذه عدد كبير مدهش من الاشخاص حيال اجهزة «آي بود». وإن كنت غير مهتم بالحفاظ على الكفالة التي تأتي مع الجهاز عادة، فان هناك العديد من التعديلات البديلة، من التطبيقات والبرمجيات وأدوات التفكيك والتعديل، التي بمقدورها تحويل هذه الاجهزة الى كومبيوترات فعلية فريدة من نوعها تقبع في الجيوب قادرة على القيام بامور اكثر بكثير من قدرتها الفعلية، والتي لا يمكن تصور ان مثل هذه العلب الصغيرة قادرة على تحقيقها.

جهاز كومبيوتري

* لقد تحولت اجهزة «آي بود» الى اكثر من مجرد مشغلات موسيقية بسيطة، فهي تشغل حاليا الفيديوهات والالعاب، اما في حالة اجهزة «آي بود» التي تعمل باللمس، فان بمقدورها حتى تشغيل تطبيقات الطرف الثالث. انها في الواقع كومبيوتر صغير يقبع في الجيب يمكن التلاعب به ليقوم بمهام اكثر بكثير من تلك التي برمج عليه اساس.
وفي الوقت الذي ركزت هذه الاجهزة الاهتمام على عالم كامل من الاجهزة الاخرى خارجة عن المألوف، هناك جالية كبيرة مترفة من المتحمسين للتقنية الذين يقومون بسعادة بالغة بتعديل اجهزة «آي بود» وتجهيزها بمهام ووظائف جديدة وبتطبيقات غير رسمية.
ان التلاعب بهذه الاجهزة سهل للغاية اكثر من ذي قبل. وهناك العديد من مواقع الشبكة التي توفر الادوات والعدد اللازمة والاساليب الفنية لهذا الغرض، فضلا عن الاف المتطوعين من البارعين في شؤون اجهزة «آي بود» الذكية المستعدين والراغبين بمساعدتك عن طريق تطبيقات من الانترنت. وتعلم كيفية التسلل الى «آي بود» والتلاعب به هو مهمة سهلة كسهولة البحث على الشبكة عن طريق عبارات «تسلل» و«آي بود»، لكن كلمتي «الفرار من السجن» jailbreaking التي تعني هنا الخروج عن المعهود، مع كلمة «آي بود»، تولد الكثير من النتائج ايضا. وهناك موقع hacktheipodtouch.com واضح جدا في ما يتعلق بمهمته. لكن المواقع الاخرى مثل ipodtouchfans.com تقدم توجيهات وارشادات مشابهة في ما يتعلق بعملية التلاعب هذه، ولكن بالنسبة الى الموديلات والنماذج الاخرى المختلفة.
كما ان موقع «يو تيوب» هو ايضا مليء بالفيديوهات التي تظهر مثل هذه العمليات خطوة خطوة. كذلك قام اوائل المتحمسين لـ«آي بود» بتركيب «لينوكس» على اجهزتهم، في حين قام الآخرون بتركيب برمجيات وتطبيقات تراوح بين البسيطة القديمة المستخدمة، وتلك التي تعرض الالعاب والفيديوهات وغيرها. ولكن مثل هذه الاعمال من الناحية الاخرى، قد تؤدي الى فقدان الكفالة، والى احتمال تعطيل الجهاز كليا بحيث لا يمكن استخدامه بعد ذلك ابدا وتحويله الى مجرد ثقالة للاوراق على المكاتب ليس إلا.
«ويبدو ان الناس لديهم رغبة متأصلة فيهم لامتلاك الآلات واستيعابها والتحكم فيها خلال حياتهم. وتكون هذه الرغبة ناجمة عادة عن حب الاستطلاع، وهو الامر ذاته الذي يقود الناس عادة الى امتهان حرفة العلوم والهندسة، في حين ينحو آخرون الى تكييف هذه الاجهزة والآلات لتلبية متطلباتهم الفردية الخاصة»، على حد قول أليكس هالدرمان العالم في دائرة علوم الكومبيوتر، وفي مركز تقنية المعلومات في جامعة برينستون في اميركا، والذي يساهم بكتاباته في مدونة «فريدوم تو تنكر». واضاف هالدرمان ان «هناك ايضا لذة متأصلة في العبث بالآلات سواء كانت سيارة، او هاتف «أي فون»، إذ يلاقي الفرد نوعا من السرور، او الترضية الذاتية لدى تفكيكه الة معقدة ومعرفة اسرارها وكيفية عملها، وبالتالي تحسين ادائها». ولكن ماذا عن خطورة تحطيم هذه الالات؟ فهاتف «آي فون» ليس برخيص الثمن أبدا. يجيب هالدرمان على ذلك بقوله «اعتقد ان الناس متفهمة للمخاطر التي تأتي يدا بيد مع المسؤولية. فاذا قمت بتحطيم جهازك اثناء العبث به فلا تلومن الا نفسك».

تطبيقات مضافة

* ولكن هل هذه التطبيقات تتيح لهواتف «آي بود» التي تعمل باللمس ان تقوم بعمليات لا تستطيع انت القيام بها مع البرمجيات المتوفرة في مخزن تطبيقات «أبل»؟ وبالاسلوب ذاته هل بمقدورك مع جهاز «آي بود» الكلاسيكي الدخول الى برمجياته لجعله يعمل على نظام تشغيل مختلف كليا؟
«ان الاسباب التي تجعل الاشخاص يعبثون باجهزة «آي بود» هي بسيطة، لانهم راغبون في جعل اجهزتهم هذه تقوم باعمال تكون قادرة عليها، وان كانت شركة «أبل» قد قررت ان على هذه الاجهزة أن لا تفعل ذلك، كما نقلت مجلة «ماك نيوز وورلد» الالكترونية عن بيتر ايكيرسلي التقني في مؤسسة «الكترونيك فرونتير فاونديشن».
«ومثال على ذلك فان بعض الاشخاص قد رمزوا موسيقاهم مع رموز الموسيقى المجانية، مثل «اوغ فوربيس»، او «فري لوسليس أوديو كوديك» FLAC. وتقوم ملفات المؤسسة الاولى بتقديم العديد من المميزات التي تتجاوز مميزات «إم بي 3» و«أدفانسد أوديو كودينغ» ACC. لكن «أبل» قررت عدم دعمها. لكن سرعان ما اسرعت مشاريع البرمجيات المفتوحة/المجانية المصدر مثل «روكبوكس» لتقديم حلول لذلك الى الاشخاص الذين ابتاعوا «آي بود»، لكن اصابتهم خيبة أمل من قرار «أبل» هذا»، كما يوضح ايكيرسلي.
«ومثال اخر هو ان بعض الاشخاص يشغلون انظمة تشغيل مجانية على اجهزتهم الكومبيوترية، لكنهم راغبون ايضا في استخدام جهاز «آي بود». الا ان «أبل» خرجت بعيدا عن اسلوبها المعتاد لتجعل من الصعب على انظمة التشغيل مثل GNU/Linux التواصل مع الجيل الاخير من «آي بود». ولدى اكتشاف الاشخاص الذين يبتاعون اجهزة «آي بود» الجديدة انها لا تتواصل مع «لينوكس»، كما كانت تفعل اجهزتهم القديمة، او انها لا تشغل جميع ملفاتهم الموسيقية، فقد اسرعوا الى البحث عن اسلوب لحل هذه المعضلة، كما يشرح ايكيرسلي.
وفي الوقت الذي جعلت «أبل» من الصعب اكثر التسلل الى برمجياتها وتفكيكها، او العبث بها، وهي التي تشغل اخر طرازات «آي بود» سواء العاملة باللمس ام لا، فان ذلك حفز الجهود الى الخروج من هذا المأزق وانتاج تطبيقات جديدة له.

احتمالات العطب

* والتطبيق الذي يخرج «آي بود» عن القيود هذه ويبطلها هو تكييف الامر حسب طلب واحتياجات صاحب الجهاز، والذي يشمل كل الامور من الايقونات الى اضافة اكداس من المهام والوظائف الجديدة، او اعادة تركيب منظومات «آي بود» وتطبيقات «سفاري».
ويبدو ان خطورة تعطيل الجهاز اثناء العبث به قد شرعت تتراجع لكون المواد المنشورة حول ذلك تمكن من اصلاح اي خطأ قد يقع، لكونها تقوم بتعديل البرمجيات، وليس الاجهزة والعتاد، كما يقول بوبي جورجيسكيو صاحب «فيغيرس ميديا» ومؤسس بعض المواقع على الشبكة التي تتعاطى مسائل الدخول على انظمة «آي بود» وتعديلها. وقد يعتقد بعض المستخدمين انهم قاموا بتعطيل اجهزتهم من هذا النوع، لكنهم في النهاية يمكنهم تلقي المساعدة من الاخرين الذين يلتقونهم في المنتديات والندوات واصلاح اجهزتهم واعادتها الى العمل.
وبالنسبة الى البعض الاخر فان المزايا التي يحصل عليها لقاء العبث بالجهاز قد تغريه في القيام بهذا الجهد رغم اخطار واحتمالات اصابته بالعطب. ومنها تطبيق «بوكيت توش» الذي يتيح لمستخدمه التحكم بإعادة التشغيل من دون اخراج جهاز «آي بود» من الجيب.



نظم «حركية» حديثة.. تحافظ على لياقتك البدنية
«مقاييس التسارع» توفر تصاميم لأجهزة تصلك بمواقع الموسيقى وتختار المطاعم






لندن: «الشرق الأوسط»
الجهاز الجديد لرجل الاعمال جيمس بارك، بمقدوره رصد عادات النوم والحركة اليومية بصورة اتوماتيكية. والجهاز الجديد هذا «فيتبت تراكر» Fitbit Tracker البالغ سعره 99 دولارا، سيطرح في الاسواق في يناير المقبل، هو جهاز صغير بامكانه معرفة عدد السعرات اليومية التي استهلكتها، والوقت الذي استغرقته لكي تنام وتغفو. ولكن كيف يقوم «فيتبيت» بكل هذا؟ ان ذلك يعود الى مستشعر حركة صغير في داخله يدعى «مقياس التسارع او التعجيل» (اكسيليروميتر).

مقياس التسارع

* وهذه الأداة التقنية الصغيرة التي تضاف عادة الى الاجهزة الاخرى، التي تكلف المنتجين نحو دولار واحد فقط، باتت احدث اضافة في محلات «غادجيت لاند»، التي روجتها العاب «وي» من «نينتيندو»، وهواتف «آي فون» من «أبل». ومقياس التسارع كما يدل اسمه هو عبارة عن شرائح الكترونية خاصة بالاجهزة التي تقيس عمليات التسارع، او زيادة السرعة وقوى الجاذبية. ويمكن للشركات التقنية شراء هذه الشرائح من محلات بيع الحاجيات الصناعية.
و«مقياس التسارع» في كاميرا «1050 ستايلس إس دبليو» الجديدة من «اوليمبوس» التي يبلغ سعرها 299 دولارا تتيح لك مشاهدة الصور التي التقطتها توا عن طريق النقر على ظهر الكاميرا. وعلى النمط ذاته يمكن هز، او رج جهاز «آي بود» الجديد من «أبل» للوصول الى الاغنية التالية. او تعليق جهاز «فيتبيت» على جسدك لتتأكد انك توقفت عن التقلب في فراشك قبل منتصف الليل بقليل.
ويقول بارك المدير التنفيذي في شركة «فيتبيت» التي تنتج الجهاز «ان جهاز «بيدوميتر» لعد الخطوات على سبيل المثال يستخدم الآليات الميكانيكية لاحصاء عدد الخطوات المقطوعة. ويمكن تحويل هذه الى سعرات حرارية، لكنه لا يأخذ عامل الحركة في الاعتبار». و«مقاييس التسارع هذه» موجودة منذ زمن في الطائرات والسيارات، كما تستخدم ايضا في اجهزة الكومبيوتر اللابتوب التي تساعد في منع اصابة القرص الصلب بالعطب، فهي تحذر جهاز التشغيل من ان الكومبيوتر على وشك التوقف نهائيا عن العمل، وبالتالي تضعه قيد السبات المؤقت لحماية المعلومات المخزنة فيه.
وكان شارلز هيتشكوك مصمم المنتجات من ولاية نيو هامبشاير، قد قضى سنوات في صنع الاجهزة التي يمكن وصلها الى الأدوات الموسيقية لتسجيل الموسيقى ومزجها. واصبح «كاوبيل بلص» Cowbell Plus تصميمه الاول بالنسبة الى الاجهزة التي تحتوي على «مقاييس السرعة». وكان قد طور خصيصا لاجهزة هاتف «آي فون» و«آي بود توش» التي تعمل باللمس، وذلك لاستخدامه للوصول الى موسيقى «آي تيونز» عن طريق حركة الاجراس المعلقة على رقاب البقر، ونقرات الدف الصغير (الرق)، والتصفيق باليدين.
«وفجأة هناك صيغة كاملة جديدة من الحركات التي يمكن احرازها وقضاء فترة مسلية معها، مع وجود اسلوب جديد، حيث تمكن جميعها الاشخاص من التعبير عن ذاتهم»، كما يقول هيتشكوك المؤسس المشارك لمجموعة «فرونتير ديزاين غروب».

هزّ الجهاز وتحريكه

* وفي برشلونة وضع زافيار كاريلو كوستا المدير التنفيذي لشركة «ديجتال ليجيند» مصممة الالعاب، لمساته الاخيرة على اول لعبة له خاصة بهاتف «آي فون» وتدعى «كرول»، حيث طرحت اخيرا في الاسواق في «آي تيونز» مقابل 7.99 دولار.
ويبدو ان مصممي الالعاب يحتفلون اليوم باستخدام مقياس التسارع في اجهزة «آي فون» و«آي بود توش» التي تعمل باللمس لاظهار اشكال جديدة من الالعاب. فهاتف «آي فون» لا يملك ازرارا، بل يعمل بأكمله عن طريق لمس الشاشة وتقليب الجهاز وهزه وتحريكه.
ولتنشيط بطل كوستا ما عليك سوى لمس الشاشة وهز الهاتف لمهاجمة العدو. «وهذا اسلوب جديد للتحكم بالنسبة الى اللاعبين»، كما يقول كوستا «لأن مقياس التسارع يتيح لك تحريك الجهاز من دون قطع حبل افكارك».
وفي اليابان هناك الكثير من الهواتف المجهزة بمقاييس للتسارع استنادا الى دياكي ياسوموتو المهندس الموجود في اليابان، والذي يعمل لحساب شركة «أوليمبوس» للكاميرات. وهو يقول ان التقنية هي من الاضافات الطبيعية لاي منتج في المستقبل مجهز بادوات التحكم عن بعد، لان ادوات التحكم عن بعد باتت اكثر تعقيدا، كما ان مقاييس التسارع من شأنها تسهيل استخدام الاجهزة والآلات، على حد قوله.

«أبحث عن المطاعم»

* ومن بين 5000 تطبيق متوفر لاجهزة «آي فون» و«آي بود تاتش»، فإن تطبيق «أُربانسبون» Urbanspoon والاكثر الذي لقي الكثير من الاهتمام بالنسبة الى استخدامه الفريد لمقاييس التسارع. اذ يساعدك البرنامج المجاني على العثور على المطاعم المحلية عبر آلة ذات شقوق تشبه العجلة التي تتوقف عند اسم مطعم محلي قريب. وكان المطور إيثان لاوري قد خرج بالفكرة لدى تجوله في مدينة سياتل مع اصدقاء وهم يتساءلون بصوت عال «ماذا بامكاننا ان نستفيد من اجهزة «آي فون»، اضافة الى تصفح مواقع الانترنيت عليه»؟
وكان لاوري وصحبه ذاهبين الى تناول الغداء عندما اضاف معلقا «اليس من المدهش لو تمكنا من هز الجهاز ليخبرنا الى اين نذهب»؟ وبعد قيام «أبل» باطلاق «إس دي كيه» خريطة الطريق لتطوير برامج لهاتف «آي فون»، قرر لاوري ورفاقه محاولة تحقيق ما يصبون اليه. وخلال ايام كان لهم ما ارادوا على شكل تطبيق قادر على العمل.
ومنذ شروع «أبل» في توزيع تطبيقات «آي فون» في يوليو الماضي قام 750 الف مستخدم باعتماد تطبيق «أُربانسبون». والاكثر من ذلك يقول لاوري انه شاهد 25 مليون هزة لتطبيق «أُربانسبون» على هاتف «آي فون»، وهو امر يمكن رصده لانها تأتي جميعها الى خادماته.
ولا يجني لاوري اي مال من هذا التطبيق على هاتف «آي فون»، لكنه يأمل في ادخال العامل الاعلاني عليه. لكنه استطاع تحقيق غايته في لفت الانظار الى شبكته المدعومة بالاعلانات التي تحمل الاسم ذاته، والتي تعد دليلا الى المطاعم المحلية. ويعلق لاوري على ذلك كله بالقول: «ان الناس تواقون الى واجهات تفاعل طبيعية اكثر، لان لوحات المفاتيح في الهواتف الجوالة تكون محشورة وصعبة الاستخدام، لكن مع «أُربانسبون»، وبفضل مقياس التسارع، يمكن فقط رجّ الجهاز، وهذا يكفي لكي تكون مرتاحا».



هاتف متطور بأفضل أنواع الكاميرات.. من «سامسونغ»
«منظم شخصي» يصوّر بدقة عالية وبتقنيات لتحري الوجوه وتقليل الارتجاجات




لندن: «الشرق الأوسط»
طرحت شركة «سامسونغ» هاتفا بقدرات عالية وبشاشة تعمل باللمس مصمما بآلة كاميرا. والعنصر المهم في الجهاز هذا المسمى «إم 8800 بيكسون» M8800 Pixon، هو الكاميرا بقوة 8 ميغابيكسل، التي تأتي مع مصباح كشاف مزدوج مبيت داخلها، والتي هي من التطور بحيث تقلل من تأثير الاهتزازات والارتجاجات أثناء التقاط الصور، كما أنها مزودة بتقنية تحري الوجوه والتركيز على المشاهد أوتوماتيكيا. وهي قادرة أيضا على تسجيل الفيديو العالي الجودة بسرعة 30 إطارا في الثانية.
وصرح غريسونغ شوي، رئيس قسم الاتصالات في شركة «سامسونغ»: «الآن أصبح بإمكان الجميع الحصول على صورهم بسرعة كبيرة وبسهولة، لأنها المرة الأولى التي تتوفر فيها كاميرا في هاتف قادرة على التقاطها بجودة الكاميرات العادية».
وفي الوقت الذي يحتوي جهاز «بيكسون» على كاميرا جيدة، إلا انه يقدم أيضا مميزات رفيعة للمحترفين الجوالين، لكون الشاشة قياس 3.2 بوصة التي تعمل باللمس مزودة بعداد تسارع ويمكن استخدامها كمنظم شخصي، وكجهاز لعرض مستندات «مايكروسوفت أوفيس».
ولأغراض الاتصالات زود الجهاز «بيكسون» بشبكة «3 جي» بسرعة تنزيل قصوى تبلغ 7.2 ميغابت في الثانية، إضافة إلى «إيدج» EDGE. ومثل هذه الاتصالات السريعة يمكن استخدامها للكشف على البريد الالكتروني، وتصفح الشبكة عن طريق متصفح HTML والحصول على الأخبار وحالة الطقس عن طريق برامج «ويدجيت» القابلة للتطوير. والجهاز مزود أيضا بشريحة «جي بي إس» للتأشير على الخرائط الجغرافية بواسطة الصور الفوتوغرافية، فضلا عن نظام «جي بي إس» العادي، لكن عدم وجود «واي-فاي» قد يبطئ عمل بعض هذه المميزات. لكنه يملك قدرات «بلوتوث» مع استخدامه واليدان طليقتان فضلا عن إمكانية توسيع الذاكرة حتى 8 غيغابايت عبر شق لوضع بطاقة ذاكرة من نوع «إس دي».
وتتيح الشاشة الكبيرة استخدامها لتشغيل الوسائط المتعددة من صيغ الفيديو المختلفة بما فيها DivX.
وتبلغ أبعاد الجهاز الذي يحمل باليد 4.2×2.1×0.5 بوصة (البوصة 2.5 سم تقريبا)، ووزنه لا يتعدى الـ4.2 أونصة (الاونصة نحو 29 غراما).
وجهاز «بيكسون» هذا هو احدث هاتف بكاميرا عالية الأداء بقوة 8 ميغابيكسل، خاصة أن الشركة الصانعة كانت قد أعلنت سابقا عن جهاز «إنوف8»، في حين تنوي «سوني اريكسون» طرح هاتفها «سي905 سايبر-شوت» أواخر العام الحالي. وكانت الأجهزة من هذا النوع التي تتصدر الساحة قبلا مثل «نوكيا إن95» مجهزة بكاميرا قوة خمسة ميغابيكسل.






«أمل الشعوب».. لعبة جماعية مجسمة معربة عبر الإنترنت
تعديل المحتوى والقصة بما يتناسب مع القيم العربية





جدة: خلدون غسان سعيد
من النادر أن يشهد الوطن العربي طرح ألعاب عربية، حيث تلتهم نيران القرصنة جهود المبرمجين الأذكياء الذين يستثمرون الكثير من الجهد والوقت والمال، لتباع منتجاتهم في السوق السوداء من دون موافقتهم، وبأثمان بخسة. إلا أن شركة «جيم باور سيفن» Game Power 7، قررت المضي في طريق جديد، هو الألعاب الجماعية عبر الإنترنت Massively Multiplayer Online MMO (نمط شبيه بلعبة «ووركرافت» Warcraft المشهورة)، حيث تجتمع أعداد كبيرة من اللاعبين في الإنترنت في عالم افتراضي، ويحاولون مساعدة بعضهم بعضا على الوصول إلى نهاية اللعبة. وأطلقت الشركة اسم «أمل الشعوب» على هذه اللعبة (اسم اللعبة هو «رابيلز» Rappelz في دول جنوب آسيا)، التي أخذتها الشركة وغيرت محتواها بما يتناسب مع قيم وعادات وتقاليد المجتمعات العربية.
وأجرت «الشرق الأوسط» لقاء مع فادي مجاهد، المدير العام لشركة «جيم باور سيفن»، التي تعرّب وتنشر وتغير محتوى اللعبة. ومن المتوقع أن تطرح اللعبة في الأسواق العربية في بداية عام 2009، وهي الآن في طور التجريب الأولي، حيث تم قبول آلاف الطلبات من اللاعبين في المنطقة ليكونوا أول من يخوضون أحداث هذه اللعبة المتميزة (لا يزال باب التسجيل مفتوحا للجميع!).
قصة اللعبة
* يحكى أنه مر في تاريخ البشرية القديم إمبراطوران، أحدهما حكم البلاد الشمالية، وحكم الآخر البلاد الجنوبية. وعاش في المنطقة التي تفصل البلدين جماعات «أغوريا» التي لم تخضع في الحكم لكلا الإمبراطوريين، بل كانت تعيش بسلام بمفردها ولا تعبأ بتطورات الحياة من حولها. واتفق الإمبراطوران أن يرسلا فريقين من الناس الموثوقين ليرشدوا شعب «أغوريا» إلى ما فيه خيرهم، فأرسلا فريقا «أمانيس» و«أرماد». وعاش «أمانيس» و«أرماد» و«أغوريا» في سعادة واستقرار، وسرعان ما نجحوا في إقامة حضارة مزدهرة ذاع صيتها في كل الأصقاع.
وفتح الازدهار الذي وصلوا إليه أعين الحاسدين، لا سيما المرأة «ميلانثا»، التي تملك «الطاقة السوداء»، والتي تخطط للسيطرة على العالم باستخدامها. وبدأت «ميلانثا» بتنفيذ خططها الماكرة وإشاعة الفساد وتدمير تلك الحضارة، وانضم إليها الكثير من الناس الذين غرر بهم، ودامت هذه الفتنة زمنا طويلا إلى أن أتى أحد أبطال «أغوريا» وقضى على تلك المرأة. وانتهت بذلك تلك الأزمة التاريخية السوداء، إلا أن أتباع «ميلانثا» لا يزالون منتشرين على قلتهم في البلاد، وهم يحاولون تنفيذ مخططاتها وإعادة إشعال الفتنة بين الناس بين مؤيد ومعارض من جديد، خصوصا بعد مضي زمن طويل على إخماد الفتنة. وانتفض ستة أبطال لوضع حد لأولئك المخربين. فهل سيعيد التاريخ نفسه؟ وهل ستكون ممن سيعيدون هذا التاريخ؟.. هذه مهمة الأبطال في لعبة «أمل الشعوب».

مزايا اللعبة

* تتميز اللعبة بالرسومات الجميلة، وأسلوب التحكم الرائع، والمناظر الطبيعية الخلابة والواسعة، وعوامل الطقس ذات التأثير الساحر في أجواء اللعبة، وهي تعد من أفضل الألعاب الجماعية في هذا المجال. ويمكن للاعب الاختيار من بين 3 ممالك، هي «أغوريا» و«أرماد» و«أمانيس»، حيث توجد لكل منها نقاط قوة ومهارات وقدرات تختلف عن غيرها. وتقدم اللعبة مرونة كبيرة في تطوير المهارات ورفع قدرات الشخصية. وتتنوع هذه القدرات بشكل كبير، مثل المهارات البدنية القتالية، المهارات الدفاعية، مهارات الطاقة السوداء، ومهارات المداواة وتقوية الآخرين. هذا ويمكن للاعب ترويض الوحوش الموجودة في عالم اللعبة لتصبح حارسه الشخصي، وتقاتل إلى جانبه وتدافع عنه، كما يمكنه تدريبها لرفع قدراتها ومهاراتها.
ويوجد في اللعبة الكثير من أشكال التحدي والتشويق في المبارزات بين اللاعبين، مثل القتال المنفرد في حلبات المبارزة، والقتال الجماعي (مجموعة ضد مجموعة)، وحصار الدهاليز الذي سيمتحن قدرات اللاعبين، حيث تحتل مجموعة دهليزا، ويجب عليها الدفاع عنه ومواجهة المجموعات الأخرى التي ستغير عليه بجميع السبل الممكنة، وبأعداد كبيرة. هذا ويمكن لشخصيات اللعبة امتصاص طاقة العدو عند هزيمته، والاستفادة منها في امتلاك أسلحة فتاكة.
وعلى عكس جميع الألعاب الأخرى، لا يوجد مصطلح «انتهت اللعبة» Game Over في هذا النوع من الألعاب، حيث يمكن لشخصية اللاعب أن تعيش لسنوات كثيرة في عالم اللعبة. ومن المتوقع ان يكون لهذا النوع من الألعاب الكثير من المعجبين في المنطقة، نظرا لأن المجتمع العربي بشكل عام هو مجتمع اجتماعي، وليس انعزاليا.

معالجة الإدمان النفسي

* وتعتزم شركة «جيم باور سيفن» منع حوادث المشاكل الاجتماعية المترافقة مع انتشار الألعاب الجماعية التي حدثت في الكثير من المجتمعات، مثل الإدمان على اللعب، حيث إن للألعاب الجماعية مشاكلها كما لأي تقنية حديثة. وتكمن المشكلة الرئيسية للألعاب الجماعية في احتمال إدمان بعض اللاعبين على «العيش» في اللعبة، والاستعاضة عن حياتهم الطبيعية الاجتماعية بحياة الشخصية التي تمثل اللاعب. وقد يؤدي هذا النوع من الإدمان لانقطاع اللاعب عن المجتمع، وإهمال واجباته اليومية، وحتى تدهور صحته. ومع أن احتمال حدوث مثل هذه المشاكل قليل جدا، إلا أن الشركة قررت التصدي لها قبل حدوثها. وتنشئ الشركة الآن نظاما خاصا للتنبؤ عن مثل هذه الحالات، وإيقافها من دون المساس بمتعة اللعب. هذا وأنشأت الشركة بريدا الكترونيا خاصا تتلقى فيه الشكاوى والمقترحات المتعلقة بهذه المشاكل الاجتماعية من الأهالي والمربين.

جهود عربية

* وتعتبر شركة «غيم باور سيفن» شركة مطورة وناشرة للألعاب الالكترونية والمحتويات الرقمية المتعلقة بالألعاب. وبدأت الشركة العمل منذ سنوات لسد الثغرة الموجودة في الأسواق العربية في هذا المجال، حيث يندر وجود شركات متخصصة بالألعاب الإلكترونية. وتتبع الشركة لمجموعة «ويس الاستثمارية» Weiss Investment، وبالتالي فقد استفادت من الخبرة الطويلة للمجموعة بالعمل في مجال الإعلام في المنطقة العربية وجنوب آسيا. وبدأت الشركة بالعمل أولا بمرحلة طويلة من الأبحاث ودراسة السوق، حيث تفتقد المنطقة لأدنى المعلومات الموثوقة في مجال الألعاب، واعتمدت في هذه الدراسات على خبرة المجموعة وانتشارها الواسع في المنطقة.
واتصلت بعدها الشركة مع كبرى الشركات العالمية الغربية والآسيوية لاستكشاف آفاق التعاون معها. وأبرمت عدة اتفاقيات شراكة مع بعض هذه الشركات لإطلاق مجموعة من الألعاب الجماعية، كان أولها لعبة «رابلز» من شركة «إن فليفر» nFlavor الكورية، حيث لاقت اللعبة رواجا كبيرا في العالم. هذا ووقعت الشركة مع مجموعة «إم بي سي» MBC الكورية المتخصصة بالترفيه العائلي والألعاب الالكترونية، إطار تعاون مشترك يشمل البث المتبادل للأعمال، وإقامة البطولات العالمية للألعاب الالكترونية الرياضية، والنشر العالمي للألعاب الجماعية. هذا وتتعاون الشركة حاليا مع كبرى الشركات المتخصصة لبناء أول بوابة عربية متكاملة لعالم الألعاب الإلكترونية.

مزايا وتحديات التعريب

* وكان القرار المفصلي الذي اتخذته الشركة هو نوع الألعاب الذي ستركز عليه، فهناك الألعاب الشخصية Single Player، والألعاب المتعددة Multiplayer، والألعاب الجماعية عبر الإنترنت MMO. ومع أن تعريب وتعديل الألعاب الجماعية يتطلب جهدا ووقتا أكبر مقارنة بتعريب الألعاب الشخصية أو المتعددة، إلا أن القرار استقر بالتركيز على الألعاب الجماعية، سواء على الحاسبات الشخصية أم على أجهزة الألعاب. ومن الأسباب الجوهرية لاتخاذ هذا القرار، انتشار قرصنة البرامج والألعاب في المنطقة العربية، الأمر الذي يعرض جهود المبرمجين والناشرين للضياع. أما بالنسبة للألعاب الجماعية، فمن المستحيل قرصنتها، ذلك أن اللعبة لن تبدأ قبل الاتصال بالجهاز الخادم الرئيسي لها، والتأكد من شخصية اللاعب المرتبطة بالنسخة الأصلية المستخدمة.
ومن الأسباب الأخرى لهذا القرار، أن الألعاب الجماعية والعوالم الافتراضية لا تشكل مستقبل الألعاب في العالم فحسب، بل مستقبل الحوسبة والانترنت ككل. ويتعدى اللعب في هذا النوع من الألعاب كونه مجرد لعب، ويتخطاه ليصبح حالة مشابهة لحياة الإنسان، فالشخصية في الألعاب الجماعية تعيش وتكسب الموارد المادية، وتعمل وتطور مهاراتها وقدراتها. ويكون التعايش مع الآخرين في أشكال كثيرة، حيث تتحدث الشخصية وتضحك وتتعاون مع الآخرين، وتقاتلهم وتنافسهم أيضا. ويمكن للاعب أن يستخدم شخصيته لتؤدي الأمور التي يحبها، التي قد يعجز عن أدائها في العالم الحقيقي، حيث يسعى البعض لكسب المال عن طريق التجارة والمشاركة في المزادات، ويسعى البعض الآخر لاكتشاف المناظر الطبيعية الخلابة الشاسعة في عالم اللعبة، ويحاول البعض تشكيل مجموعاتهم الخاصة وتحدي المجموعات الأخرى، ويقضي آخر معظم وقته بالتعارف والتحدث مع الآخرين ومساعدتهم، أو مضايقتهم، وهكذا.
ومن ضمن القرارات المهمة التي كان على الشركة اتخاذها في بداية الطريق هو «هل نعرب وننشر لعبة موجودة، أم نطور لعبة جديدة؟». ويمكن اعتبار أن تطوير الألعاب الجماعية هو مهمة ضخمة تتجاوز بمراحل عملية تطوير الألعاب الشخصية Single Player أو الألعاب المتعددة Multiplayer. ويقدر الوقت التقريبي اللازم لتطوير لعبة جديدة بـ2 إلى 4 سنوات، ويتطلب هذا العمل خبرات نادرة عالميا وغير موجودة في منطقتنا العربية، كما أن المعلومات معدومة عن أذواق اللاعبين العرب، وأنواع الألعاب الجماعية التي يفضلونها. لذلك، فقد قررت الشركة البدء بنشر ألعاب مشهورة عالميا كخطوة أولى، وتأجيل تطوير الألعاب الجديدة إلى العام المقبل. هذا وتعرب وتعدل وتنشر الشركة حاليا مجموعة أخرى من الألعاب الجماعية بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية في هذا المجال.
وعند اتخاذ القرار بنشر الألعاب الجماعية، أجرت الشركة الأبحاث لدراسة الأسواق العربية وتعريف احتياجاتها، وتحديد متطلبات نشر وتعريب هذا النوع من الألعاب الجديد على المنطقة. وخلصت «جيم باور سيفن» في نهاية هذه الدراسة، إلى أن تعريب وتعديل Localization and Culturalization هذا النوع من الألعاب، ضروري لانتشاره. ويتضمن هذا التعديل تغيير لباس شخصيات اللعبة، حيث تظهر معظم شخصيات الألعاب الجماعية الأجنبية بملابس لا تناسب المجتمعات العربية بشكل عام. هذا ويجب تعديل الحوار والقصة التي تدور حولها اللعبة لإزالة ما يتعارض مع ثقافة المجتمع، كالمساس بالأديان والمقدسات مثلا. وراعت الشركة في هذا التعديل الاقتصار على الحد الأدنى من التغيير حتى لا يفسد العنصر الرئيسي في حبكة اللعبة، الذي غالبا ما يكون قصتها. كما ترجمت الرسائل والمهام Quests والأسماء بما يتناسب مع الحوار والقصة أيضا.
وتكمن ضرورة هذه التعديلات في أهمية شعور شركات المنطقة بالمسؤولية الأخلاقية تجاه المجتمع وحمايته من الآثار السلبية للتكنولوجيا المعاصرة، التي تتمثل في حالة الألعاب الجماعية بتعريض الشباب للصور المتعرية والمساس بالمقدسات.
وكانت عمليات التعديل المذكورة تحديا كبيرا لشركة «جيم باور سيفن»، حتى مع خبرتها الواسعة والطويلة في مجال الدبلجة والإنتاج الإعلامي والكارتوني، حيث اضطررت خلالها للاستعانة ببعض الخبرات الأجنبية لندرة الخبرات العربية في هذا المجال. ومن بين الصعوبات الرئيسية التي واجهتها الشركة تعديل لباس الشخصيات، حيث تتطلب هذه العملية فريقا كاملا من مصممي الأزياء المحترفين ليعدلوا اللباس من دون المساس بجمال اللباس الأصلي، والمحافظة على حركة ورشاقة الشخصيات ورسومات التحرك الخاصة بها ضمن اللعبة. كما تتطلب هذه العملية خبراء في مجال الرسومات المجسمة ليترجموا التصاميم الجديدة ويشكلوها بشكل ثلاثي الأبعاد.

مواصفات الجهاز المطلوبة لعمل اللعبة:

ـ معالج «بينتيوم 4» يعمل بسرعة 2 غيغاهيرتز (معالج «بينتيوم 3» بسرعة 800 ميغاهيرتز هو الحد الأدنى).
ـ ذاكرة بحجم 1 غيغابايت (512 ميغابايت هو الحجم الأدنى).
ـ بطاقة رسومات بذاكرة 128 ميغابايت تدعم امتدادات «دايركت إكس 9.0 سي» DirectX 9.0c البرمجية.
ـ 4 غيغابايت من المساحة التخزينية على القرص الصلب.
ـ نظام التشغيل «ويندوز».
مواقع مرتبطة http://www.gamepower7.com http://rappelz.gpotato.com




«نوكيا» تطلق هواتف جوالة جديدة في العالم العربي
خبراء الشركة لـ«الشرق الاوسط»: السعودية خامس سوق في العالم




جدة: «الشرق الاوسط»
أعلنت شركة «نوكيا» عن استعدادها لطرح هاتف «نوكيا 5800 إكسبريس ميوزيك» 5800 XpressMusic خلال شهر ديسمبر في الأسواق العربية، وهو هاتف موسيقي يحتوي على سماعات متطورة وقدرات تخزين عالية (8 غيغابايت تكفي لتخزين حوالي 6 آلاف أغنية) ويمكن رفع الطاقة التخزينية إلى 16 غيغابايت عبر مأخذ بطاقات «مايكرو إس دي» (للحصول على 12 ألف أغنية)، وشاشة تعمل باللمس ودعم لنظام التزامن السهل ومشاركة الموسيقى مع الآخرين. ويحتوي هذا الهاتف على شريط جديد اسمه «شريط الوسائط» توجد فيه قوائم تسهل الوصول المباشر للمحتويات الموسيقية والترفيهية مثل الصور وعروض الفيديو، والدخول إلى الإنترنت. وهو يدعم محتوى الفيديو الذي يعمل بتقنية «فلاش»، ويوجد فيه موازن صوتي Equalizer ومخرج صوتي للسماعات الرأسية بمقاس 3.5 مليمتر، وتجسيم صوتي مذهل.
وستحمّل الشركة مسبقا 100 أغنية عربية بشكل مجاني، ويمكن تحميل الصور وعروض الفيديو إلى مواقع «فيسبوك» و«أوفي» بسهولة كبيرة، بالإضافة إلى وجود برنامج «خرائط نوكيا» ودعم لتقنية الملاحة «إيه جي بي إس» A-GPS. هذا ويمكن وصل الجهاز بالتلفزيون عبر مخرج الفيديو، ويستطيع الهاتف معرفة اقتراب يد المستخدم منه وابتعادها وذلك لمنع اللمسات الخاطئة في جيب المستخدم أو أثناء التحدث.
ويحتوي الهاتف أيضا على «شريط الأسماء» الذي يسمح بتحديد 4 أسماء مفضلة على الشاشة الرئيسية، ليستطيع المستخدم تتبع التاريخ الرقمي لآخر الرسائل النصية والبريد الالكتروني، وسجل المكالمات، والصور، وآخر التحديثات التي تطرأ على المدونات الخاصة، وبلمسة واحدة. ويبلغ قطر الشاشة 3.2 بوصة، وهي تعمل بنسبة عرض 9x16، وتبلغ دقة الكاميرا المدمجة 3.2 ميغابيكسل (مزودة بعدسات «كارس زايس») وتوجد في الهاتف كاميرا أمامية للمكالمات المرئية، وهو يعمل بنظام التشغيل «سيمبيان إس 60»، وتوجد فيه لوحة مفاتيح افتراضية وقلم للشاشة، مع دعم لشبكات الجيل الثالث والشبكات اللاسلكية «واي فاي» و«بلو توث». وتستطيع بطارية الجهاز العمل لحوالي 8 ساعات و45 دقيقة من الكلام، ويبلغ وزنه 109 غرامات، ويبلغ سعره حوالي 360 دولارا أميركيا، وهو متوفر بألوان الفضي والأحمر والأزرق والأسود.
هذا وطرحت الشركة اخيرا هاتف «إن 85» N85 في الأسواق العربية، الذي يدعم شبكات الجيل الثالث والشبكات اللاسلكية «واي فاي» و«بلو توث». ويحتوي الهاتف على شاشة يبلغ قطرها 2.6 بوصة، ومعالج يعمل بسرعة 369 ميغاهيرتز، وذاكرة تبلغ 85 ميغابايت يمكن رفعها إلى 8 غيغابايت عبر مأخذ «مايكرو إس دي». ويحتوي الهاتف على كاميرا عالية الوضوح تبلغ دقتها 5 ميغابيكسل (مزودة بعدسات «كارس زايس»)، بالإضافة إلى وجود «فلاش» للتصوير في الظروف المعتمة. هذا ويمكن وصل الجهاز بالتلفزيون عبر مخرج الفيديو أو بالسماعات الرأسية عبر المخرج الصوتي للسماعات الرأسية بمقاس 3.5 مليمتر، بالإضافة إلى وجود برنامج «خرائط نوكيا» ودعم لتقنية الملاحة «إيه جي بي إس» واستقبال بث الراديو «إف إم». ويبلغ وزن الهاتف 128 غراما، وتستطيع بطاريته العمل لحوالي 6 ساعات و50 دقيقة من الكلام. وأجرت «الشرق الاوسط» مقابلة مع مجموعة من مديري «نوكيا» خلال زيارة لهم إلى المملكة العربية السعودية، هم «أوكو لابالينين» (نائب المدير لسلسلة الهواتف فئة «إن») و«هينري ماتيلا» (رئيس المبيعات لسلسلة الهواتف فئة «إن») و«يوها-بيكا سيبونين» (مدير مجموعة المنتجات المثلى لسلسلة الهواتف فئة «إن»)، عبروا فيها أن السوق السعودي هو من قائمة الخمسة أسواق الكبرى بالنسبة لـ«نوكيا»، وتقدم الشركة محتوى عربيا يتناسب مع عاداتهم وتقاليدهم، وأن مستخدمي الهواتف في هذه المنطقة متعطشون للتقنيات ويريدون الحصول على الأفضل، الأمر الذي يشكل تحديا إيجابيا للشركة في تطوير كل جديد لهم. هذا وشرح الفريق مستويات الأمن الموجودة في الهواتف الجديدة، حيث ان البرامج التي تستخدم توقيعا إلكترونيا من الشركة هي برامج اجتازت فحوص أمنية مكثفة، ولا خطورة منها على الإطلاق، ولا يمكنها الوصول إلى معلومات المستخدم والتفاعل معها دون موافقته، ولا يسمح لها نظام التشغيل بعمل ذلك.
وعبرت «نوكيا» عن فرحها بنجاح منصة الألعاب «إن-غيج» المتضمنة في جميع هواتف فئة «إن» الجديدة، وأن الشركة حريصة على عدم توفير ألعاب تمس بقيم شباب المنطقة (مثل ألعاب القمار والرهان). وأوضح «أوكو» أن الهواتف الجديدة من فئة «إن» تسمح للمستخدمين تحديث برمجة نظام التشغيل عند إطلاق الشركة لها، الأمر الذي لم يمكن موجودا في السابق. هذا ويمكن للمستخدمين تحميل الخرائط المجانية المتوافقة مع برنامج «نوكيا مابس» من الإنترنت بسهولة.
وتعتزم الشركة جعل نظام التشغيل «سيمبيان» نظاما مفتوح المصدر، حيث يمكن لأي مبرمج تطوير برامجه ونشرها، بالإضافة إلى زيادة عدد الأجهزة التي تعمل شاشاتها باللمس، وتطوير الخدمات التي تقدمها الشركة والشركات الأخرى، بالإضافة إلى تطوير واجهة التفاعل وتسهيل الاتصال بالإنترنت في المستقبل القريب. هذا وتخطط الشركة لتطوير تصاميم الهواتف المقبلة وتوفيرها بأشكال وألوان تناسب الجميع، مثل الفتيات ورجال الأعمال والرياضيين، وجميع الشرائح المستهلكة، ورفع وضوح الشاشة باستخدام تقنية الدايودات العضوية OLED التي لا تستهلك الكثير من الطاقة الكهربائية.



عام 2008: آفاق تقنية باهرة
تلفزيونات ليزرية ونظم ملاحيّة تعرض الخرائط المجسمة على زجاج السيّارات





جدة: خلدون غسان سعيد
على الرغم من الزخم الكبير للتقنيات التي شهدناها في عام 2007، فإنّ عام 2008 سيقدّم لنا الكثير من التقنيات الحديثة التي ستسهل على المستخدمين القيام بأعمالهم اليوميّة، وإيجاد خدمات جديدة تريحهم في الكثير من جوانب حياتهم. وسيتمّ في هذا العام تطوير التقنيات الحاليّة إلى آفاق جديدة تبهر متابعيها وتزيد من شغفهم بها. وستتحدى شركات التقنيات الحاليّة والجديدة بعضها بعضا في الإبداعات القريبة من جميع النواحي التجاريّة والترفيهيّة والخاصّة والصحيّة، وغيرها.
* تلفزيون الليزر يبتدئ عام 2008 بعرض خاطف للأبصار في معرض إلكترونيّات المستهلكين Consumer Electronic Show CES بين 7 و10 يناير (كانون الثاني) في مدينة لاس فيغاس الأميركيّة، الذي سيحدد التوجهات الإلكترونيّة للشركات والاجهزة الإلكترونيّة الشخصيّة، والذي سيتمّ فيه عرض كلّ جديد في عالم الإلكترونيّات عبر 20 ألف جهاز، ومن المتوقع أن يتمّ فيه الإعلان عن نوع جديد من التلفزيونات التي تعمل بالليزر (أخف وزنا وأقلّ ثمنا وأكثر عمرا وأقلّ استهلاكا للكهرباء وأكثر وضوحا من تلفزيونات البلازما و«إل سي دي» الحاليّة)، بالإضافة إلى أكبر تلفزيون بلازما في العالم (يبلغ قطره 150 بوصة ويبلغ ارتفاعه مترين ويبلغ عرضه 3.5 متر، أي انّه يمكنه عرض الممثلين بأحجامهم الكاملة والحقيقيّة عبر هذا التلفزيون)، وقدرات اتصال لاسلكيّة لتقنيات «يو إس بي» و«إتش دي إم آي» (للتلفزيونات عالية الوضوح) High Definition Multimedia Interface HDMI، وأجهزة عرض Projectors صغيرة يمكن وضعها في داخل الهواتف الجوّالة، وشاشات مجسّمة ثلاثيّة الأبعاد تعمل من دون الحاجة إلى وجود نظارات خاصّة، وأصغر قرص صلب في العالم (يبلغ قطره حوالي بوصة واحدة) وهواتف جوّالة جديدة تعمل باللمس.
* نظم ملاحية وتقوم شركة «ميكنغ فيرتشوال سوليد» بتحضير ثورة جديدة في عالم التقنيات الملاحيّة للسيّارات، حيث يمكنها عرض الاتجاهات المجسّمة على زجاج السيّارة الأماميّ بدون إعاقة الرؤية للسائقين عبر نظام «فيرتشوال كيبل» Virtual Cable، ليصبح زجاج السيّارة الأماميّ أشبه بألعاب السباق الإلكترونيّة. ويتمّ في هذه التقنية استخدام الليزر ومجموعة من العدسات ومرآة متحرّكة لعرض الطريق الذي يجب أن يسلكه السائق للوصول إلى وجهته. وستكون كلفة هذا النظام حوالي 400 دولار أميركيّ، ويمكن للمستخدم تغيير جهاز نظام تخطيط الطرق بدون تغيير أداة العرض لتسهيل العمليّة عند تقديم أجهزة تخطيط أفضل. ومن الممكن تطوير هذا النظام لعرض رؤية ليليّة أمام السائق، أو لعرض الأفلام والصور وغيرها. ويمكن للمعوقين سمعيّا الاستفادة من هذا النظام الملاحيّ الجديد، بالإضافة إلى عدم تأثيره على من يتحدث بالهاتف أو يستمع إلى الراديو أو الموسيقى أو أثناء التحادث مع الركاب.
وعلى صعيد آخر عثر باحثون في «جامعة ستانفورد» على طريقة لاستخدام تقنيات الـ «نانو» المتناهية في الصغر، لإعادة اختراع البطاريات التي يمكن إعادة شحنها، والمستخدمة في الكومبيوترات المحمولة والهواتف الجوّالة ومشغلات الموسيقى والكاميرات الرقميّة والسيّارات الكهربائيّة وغيرها، وذلك لزيادة قدرتها التخزينيّة بحوالي 10 أضعاف (حوالي 20 ساعة للكومبيوترات المحمولة)، وبنفس وزن وحجم البطاريات الحاليّة. ومن المتوقع أن تتبنى شركات تصنيع الأجهزة الإلكترونيّة هذه التقنية في أسرع وقت ممكن وذلك لتوفير المزيد من أوقات الاستخدام لزبائنها.
* برامج وشبكات هذا وستنتشر برامج الأوساط الافتراضيّة Virtualization بشكل كبير في الشركات والمنازل ( وتسمح هذه البرامج لآلة واحدة القيام بعمل عدّة آلات مختلفة في الوقت نفسه، ومن دون أن تعلم آلة عن وجود الآلة الثانية، أي أنّه يمكن لكومبيوتر واحد القيام بعمل عدّة كومبيوترات، وبدون وجود أيّ تأثير مباشر في عمل الواحد على الآخر). وذلك بفضل دعم شركات «آي بي إم» و«إنتلّ» و«إيه إم دي» و«مايكروسوفت» و«في إم ووير» بشكل كبير لها. وتسمح هذه البرامج بوجود نافذة جديدة تعمل داخلها البرامج بشكل مستقلّ عن البرامج الأخرى، وحتى نظام التشغيل نفسه. كما سوف تنتشر الشبكات الاجتماعيّة في الشركات بشكل أكبر، حيث سيقوم قسم المبيعات بالاعتماد عليها بشكل كبير لتبادل معلومات عن الزبائن والشركات المحتملة (مثل موقع «سيلزفورس دوت كوم» Salesforce.com). ومن المتوقع أن يتمّ خفض كثافة الحماية للموسيقى الرقميّة بعد تقبل الكثير من الشركات له وتقديمها نسخا غير محميّة، مثل «آبل» و«أمازون» و«مايكروسوفت» وغيرها من الشركات. ولكنّ هذا الأمر لا يعني بأنّ شركات تسجيل الموسيقى ستخسر الأموال، بل على العكس، إذ إنّها ستقوم بكسب الكثير لقاء تسهيل حياة مستمعي الموسيقى الرقميّة، على الرغم من وجود مجموعات من المستخدمين ستقوم بنسخها بشكل غير قانونيّ، ولكنّ هذه المجموعة ستكون صغيرة وتُعتبر من الخسائر المقبولة للشركات بعد معرفة الأعداد الكبيرة من المشترين الذين سيقومون بالدفع لقاء موسيقى سهلة الحمل. وسنشهد أيضا الجولة الثانية (والأخيرة على الأرجح) في معركة وسائط تخزين الجيل الجديد من العروض عالية الوضوح «بلو راي» و«إتش دي دي في دي» بعد منافسة شرسة جدّا في عام 2007.
ولا ننسى بأنّ عام 2008 سيكون منصّة للانتخابات الرئاسيّة الأميركيّة من جميع النواحي، حيث سيقوم الكثير من المستخدمين بالتصويت الإلكترونيّ عبر الإنترنت، الأمر الذي سيقدّم مشاكل تقنية كبيرة من ناحية عدد المستخدمين في كلّ جهاز خادم والبرامج الضارّة التي قد تصيب هذه الأجهزة في وقت الذروة، والكثير غيرها.
* تصاميم باهرة للجوال وسنشهد في عام 2008 طرح مجموعة برامج «غوغل آندرويد» Google Android على الهواتف الجوّلة، الأمر الذي سيثير بلبلة كبيرة في عالم الاتصالات، حيث ستقوم الكثير من الشركات إمّا بتبني هذه المجموعة في هواتفها، أو ستقوم بمحاربتها بشكل شرس لضمان استقرارها في الأسواق، أو سيقوم بعضها بمحاولة تقليد هذه المجموعة بشكل أو بآخر. وإن تمّ النظر إلى هذا الأمر بشكل تجريديّ، فإنّ الهواتف ستصبح أشبه بالكومبيوترات الشخصيّة المحمولة، وستصبح شركات الاتصالات أشبه بشركات تزويد خدمات الإنترنت، على الرغم من رفض شركات «نوكيا» و«فودافون» لهذا الأمر. وإن ظنّ البعض بأنّ هذا الأمر مستحيل (أن تتحكم الأجهزة في شركات الاتصالات عوضا عن العكس)، فيكفي تذكيرهم بالإعصار الذي سبّبه طرح هاتف «آي فون» الذي استطاع اختيار شركة الاتصالات عوضا عن العكس. وتقبلت شركات الإتصالات هذا الأمر لدرجة أنّ بعضها وافق على مشاركة شركة «آبل» المصنّعة للهاتف بـ 30% إلى 40% من عوائد أرباح الخدمات المقدّمة لهذا الهاتف (مثل البرامج والنغمات والصور) لقاء استخدام الهاتف لشبكاتها.
وسيسمح نظام «آندرويد» بتقديم هواتف لها وقع يقارب وقع «آي فون»، حيث إنّه سيصنع بيئة تسمح للمبرمجين بالتركيز على كتابة برامج إبداعيّة والتحرر من القيود التي تفرضها بعض شركات الاتصالات. ومن المتوقع أن ينجح نظام «آندرويد» وذلك بسبب تقبل المبرمجين له بشكل كبير، وذلك نظرا لصعوبة تطوير برنامج يعمل على مئات الهواتف التي تختلف قليلا في أنظمة التشغيل الخاصّة بها، ونظرا للوقت الكبير اللازم للحصول على موافقة بطرح برامج متوافقة لهذه الهواتف (شركة «بام» Palm تؤكد بأنّها خسرت رُبع سوقها بسبب عدم قدرتها على الحصول على موافقات وتراخيص في الوقت المناسب). ومن المتوقع أن يؤثر نجاح نظام «آندرويد» على انتشار نظام التشغيل «لينوكس» الذي يعتمد «آندرويد» عليه، حيث إنّ المستخدمين سيرغبون بالحصول على هذا النظام، خصوصا مع النجاح المتعثر لنظام التشغيل «ويندوز فيستا» وارتفاع تكاليف الكومبيوترات التي يحتاج إليها للعمل بشكل كامل.
* جهود «مايكروسوفت» أمّا شركة «مايكروسوفت»، فإنّها ستقوم في هذا العام بتركيز جهودها على تغيير طريقة تفاعل المستخدمين مع كومبيوتراتهم، وذلك عن طريق تطوير برامج مفيدة لكومبيوترات الأسطح Surface Computers التي طرحتها في العام الماضي، وتطوير طرق أكثر دقة للتفاعل الصوتيّ بين المستخدم والكومبيوتر. هذا وتنوي الشركة تطوير أجهزة وبرامج عائليّة تحتوي على تقويم وقوائم المشتريات وملاحظات افتراضيّة بين أفراد العائلة، بالإضافة إلى ألعاب بسيطة للأطفال يمكنهم اللعب بها عبر شاشات «إل سي دي»، خصوصا وأنّ أسعار هذه الشاشات آخذ بالانخفاض. وتنوي الشركة أيضا المضيّ في مجال الصحة، حيث ستقوم أجهزة لاسلكيّة بمراقبة الوظائف الحيويّة الرئيسيّة في الجسد، مثل ضغط الدم والحرارة ومعدل نبضات القلب، وغيرها من العلامات الحيويّة الهامّة، ويعرض مشروع «ذا ليفينغ ويل» The Living Well (العيش السليم) فرشاة أسنان تستطيع قياس العلامات المذكورة وعرضها بشكل لاسلكيّ على مرآة الحمّام التي تعمل بتقنية «إل سي دي» أثناء قيام المستخدم بتنظيف أسنانه. ويمكن لهذه الأجهزة إرسال المعلومات إلى الأطباء والعيادات بشكل لاسلكيّ إن كان المريض بحاجة إلى ذلك (عند وصول العلامات المذكورة إلى درجات خطرة) أو إن وُضع تحت الإشراف الطبيّ لإرسال فريق طبيّ فوريّ له، أو لمجرّد عرض رسالة لاسلكيّة على نظارته تخبره فيها بضرورة تناول دواء معيّن أو مراجعة المركز الطبيّ المختص بحالته في موعد معيّن. هذا وتقوم الشركة بالتعاون مع شركات أخرى لتطوير برامج تسمح بإعادة تركيب مسرح جريمة ما بشكل مجسّم وثلاثيّ الأبعاد بالاستناد إلى الصور والأدلة التي تمّ العثور عليها، وذلك لتطوير عمليّة التحقيق في الجرائم بشكل كبير. هذا وتقوم الشركة بالتعاون مع شركات أخرى لتطوير برامج تسمح للمستخدمين بمشاهدة برامجهم التلفزيونيّة المفضلة عبر هواتفهم المحمولة أينما كانوا، وأثناء بثّ البرنامج على المحطة بشكل مباشر.
ومن المرجح أن تقوم شركة «مايكروسوفت» بشنّ حملات إعلامية وترويجيّة ضخمة لنظام التشغيل «ويندوز فيستا» الذي لم يلاق النجاح المتوقع له في العام الماضي، خصوصا مع طرحها مجموعة الإصلاحات الأولى له والتي ستقوم بزيادة سرعة عمل النظام وتوفير بيئة أكثر أمانا للبرامج، وتوافقا أفضل للتعاريف والبرامج الحاليّة. ومن المتوقع أن تقوم الشركة بالترويج لبرامج أخرى ستطرحها في هذا العام، مثل مجموعة «أوفيس 2007» المكتبيّة و«ويندوز سيرفر 2008» للأجهزة الخادمة و«إس كيو إل سيرفر» لقواعد المعلومات. ولكنّ الشركة ستقوم على الأغلب بتمديد فترة دعم نظام التشغيل «ويندوز إكس بي» من أواخر شهر يونيو (حزيران) إلى أواخر العام، وذلك تحت ضغوط من الشركات الكثيرة (والمستخدمين) التي لا تزال تستخدم هذا النظام في أجهزتها.
* طفرة في عالم الألعاب الالكترونية
* سيشهد عام 2008 طفرة كبيرة في عالم الألعاب الإلكترونيّة، حيث ستصبح الألعاب اجتماعيّة، أيّ أنّ اللاعب سيقوم بلعب الشطرنج ضد الغرباء عند قيامه باللعب في موقع «ياهو»، الأمر المختلف عند اللعب عبر موقع «فيسبوك» الذي يعلم فيه اللاعب من هو منافسه. ومن المتوقع أن تنتشر هذه الظاهرة بشكل كبير جدّا في عام 2008. وبالنسبة للألعاب التي يلعب بها الملايين عبر الإنترنت Massive Multiplayer Online Games MMO، فإنّ الإقبال عليها سيزداد نظرا لأنّها ستصبح موجودة في كلّ مكان، مثل الهواتف المحمولة ومشغلات الموسيقى المتصلة بالإنترنت. وبالطبع، فإنّ جودة الرسومات والموسيقى والصوتيّات والسرعة ستكون مختلفة عن تلك الموجودة في الكومبيوترات الشخصيّة أو أجهزة الألعاب، إلا أنّ الهدف من هذه الإصدارات الصغيرة هو السماح للاعب باللعب لفترة بسيطة وتطوير قدرات شخصيّته عندما يكون لديه بعض الوقت للعب، ومن ثمّ اللعب باللعبة الكاملة عند عودته إلى المنزل.
هذا وسيتمّ طرح ألعاب ضخمة مترقبة، مثل Grand Theft Auto 4 التي سيصحبها ضجة إعلاميّة كبيرة، وDevil May Cry 4 وMetal Gear Solid 4: Guns Of The Patriots وGears Of War 2 وGod Of War 3 و God Of War: Chains Of Olympus وGrand Turismo 5 Prologue وResident Evil 5 وResistance: Fall Of Man 2 وMotorstorm 2 وLittleBigPlanet وSony’s Home وUnreal Tournament III وHaze وBurnout Paradise وSuper Smash Brothers وSuper Mario Karts وFifa Street 3 وCondemned 2: Bloodshot وLost وWinning Eleven: Pro Evolution Soccer 2008 وSingstar وCommand & Conquer: Kane’s Wrath وNinja Gaiden 2 وToo Human وGhostbusters The Video Game وPostal III وDuke Nukem Forever وFinal Fantasy XIII









المسعودي: الموقع منافس قوي على المستوى الأجنبي ..وننوي إطلاق نسخة إنجليزية قريباً
"مررها"خدمة عربية فريدة لتحميل الملفات إلى أكثر من مركز تحميل في آن واحد




قيل في المثل "الحاجة أم الاختراع" وينطبق هذا على كل ما حولنا من منتجات وأيضا يمتد ليشمل مواقع الويب ذات الفكرة المميزة. وحديثا أطلق كل من محمود المسعودي -مدون و مدير منتدى سوالف سوفت وأحمد المسعودي- مطور ويب، موقع لحل مشكلة التحميل المتزامن لأكثر من مركز تحميل في نفس الوقت. الموقع الذي أطلق عليه اسم "مررها" (www.mrrha.com) يدعم رفع الملفات لأكثر من 10 مواقع تحميل مجانية على الويب. موفرة بذلك الانتظار المطول و تكرار عملية الرفع لكل مركز تحميل على حدا.
"تقنية المعلومات "حاورت المبرمجين محمود وأحمد لتعريف القراء الكرام على فكرة الموقع وخدماته المقدمة.

* كيف نشأت فكرة الموقع؟ وما هي أهدافه؟

كان احد الأصدقاء يقوم برفع ملفاته كثيراً إلى الشبكة، كما انه لا يكتفي برفع الملف على مركز تحميل واحد و إنما تعود على رفعه على عدة مراكز تحميل حتى يضمن بقاء ملفاته أطول فترة ممكنة.
أتذكر أني كنت عنده في احد الأيام و كنا نخطط لقضاء الأمسية بالخارج و لكننا تأخرنا بسبب إصراره على الانتظار لحين اكتمال رفع ملفاته، و أثناء حديثنا اخبرني انه لو هناك طريقة تمكنه من رفع ملفاته على عدة مراكز تحميل مرة واحدة سيوفر هذا الأمر عليه وقتاً و جهداً كبيرين.
وقتها خطرت لي الفكرة، و شعرت أنها ستلاقي صدى طيباً بين الكثيرين الذين يحتاجون هكذا خدمة بالفعل.
هدف الموقع هو توفير الوقت لمن يحتاج إلى رفع ملفاته على أكثر من مركز تحميل، إذا أردت رفع ملف ما ل5 مراكز تحميل و افترضنا أن مدة رفع الملف لكل مركز هي 20 دقيقة × 5 مراكز تحميل .. هذه ساعة و أربعون دقيقة. مع مررها سترفع ملفك على نفس مراكز التحميل و سيستغرق الأمر 20 دقيقة فقط.

* هل لنا بشرح بسيط عن آلية عمل الموقع والتقنيات التي يستخدمها؟ ومواقع التحميل التي يدعمها؟

التقنيات المستخدمة في الموقع هي الphp و ajax، أما عن آلية العمل فتعتمد خدمة مررها في آلية عملها على مبدأ الرفع المتوازي أو المتزامن، حيث أنّه يتم رفع الملف على مررها و يتم إرساله إلى مراكز التحميل التي يختارها المستخدم في نفس الوقت، و هذا يعني عدم احتياج المستخدم للانتظار حتى يتم تحميل الملف على كل مركز تحميل على حدا.
حالياً الموقع يدعم مواقع التحميل التالية : RapidShare, MegaUpload, DepositFiles, zShare, SharedZilla, NetLoad, SendSpace, FileFactory, Badongo, Load.to, EasyShare, FlyUpload
بالطبع لدينا النية لإضافة مواقع أخرى سنقوم بتحديدها حسب احتياجات و طلبات الزوار.

* لقد قمنا في صفحة تقنية المعلومات بتجربة الموقع ولدينا عدة أسئلة:

أ) كيف يقوم الموقع بالرفع إلى مواقع التحميل من دون وجود حساب ظاهر للمستخدم؟
ولمن تؤول الملكية عند رفع الملفات؟


مواقع التحميل التي يتم الرفع إليها لا تتطلب تسجيل حساب و بالتالي فإن الموقع لا يتطلب وجود حساب.
ملكية الملفات هي للمستخدم الذي رفعها و تظل هكذا، نحن لا نحتفظ بالملفات على مررها.

ب) أيضا لاحظت أن الموقع لا يحتفظ برابط للملفات المرفوعة حديثة في مواقع التحميل؟ كيف يمكن لمستخدم الموقع أن يرجع لها لاحقا؟

بمجرد انتهاء عملية الرفع يظهر للمستخدم رابط للتحميل، هذا هو الرابط الذي يجب على المستخدم الاحتفاظ به للرجوع إليه وقتما يحتاج للحصول على روابط التحميل في مراكز التحميل الأخرى كما يمكنه أن يستخدم هذا الرابط مباشرة ليتيح للآخرين عند تحميل الملف الاختيار من بين مراكز التحميل المختلفة.

ج) بما أن الموقع لا يتطلب التسجيل، ما هي خطتكم لمكافحة الاستخدام السيئ للخدمة وخاصة من برامج السبامات؟

في البداية، نحن سعداء أننا منذ افتتاح الموقع و حتى الآن لم نواجه حالات استخدام سيئ أو محاولات إغراق. و لكن في نفس الوقت نضع في اعتبارنا أننا قد نتعرض لمثل هذه الأمور. لذا نعمل على تطوير نظام الموقع بما يسمح لنا بتصنيف حالات الاستخدام السيئ لمواجهتها بدون خسائر أو تأثير على الزائر.

* هل لديكم تصور لنموذج تجاري لهذه الخدمة؟

في الحقيقة، عندما فكرنا في إنشاء الموقع لم يكن الربح التجاري أحد أهدافنا. كنا نود تقديم خدمة تفيد شريحة من المستخدمين و توفر لهم الوقت. لكن في نفس الوقت بهدف تغطية نفقات الموقع قد نضع إعلانات مستقبلاً.
نفكر أيضا في عمل نظام للعضويات نظير رسوم معينة مقابل مميزات و خدمات أكثر إذا لم تكن الإعلانات كافية. نأمل ألا نضطر لعمل هذا ولكن حتى لو قمنا به فلدينا التزام ببقاء الخدمة الموجود حالياً مجانية تماماً.

* ما هي نظرتكم لمستقبل الخدمة؟

نحن متفائلون للغاية بمررها خصوصاً بعدما لمسناه من ردود الفعل و التفاعل من زوارنا الكرام، كذلك الإحصائيات تشجعنا على المضي قدماً خصوصاً عندما نعلم أن الموقع قبل إتمامه شهره الأول تم رفع ما يقارب من 14 جيجا ملفات و هو رقم لم نكن نتوقعه.
نرى أن الموقع سيكون الأول في مجاله على المستوى العربي و منافس قوي على المستوى الأجنبي خصوصاً أننا ننوي إطلاق نسخة إنجليزية قريباً.



الموت البطيء يهدد الهاتف الثابت وينعش الهواتف اللاسلكية
17 بالمائة من الأمريكيين تخلوا عن استخدام الهاتف الثابت


الرياض- محمد الدغيلبي:
كشفت دراسة أمريكية جديدة أجرتها مؤسسة نيلسون للأبحاث أن 17.1 في المائة من الأميركيين (نحو 20 مليون) قد تخلوا عن خدمة الهاتف الثابت لصالح خدمة الهاتف اللاسلكي وحدها، العدد الذي صرحت شركة التأمين العالمية "ستيت فارم" بأنه في ارتفاع بنسبة ثلاثة إلى أربعة في المائة سنوياً. فالأغلبية العظمى من مستخدمي الهاتف الثابت هي من فئة الشباب ذوي الدخل المحدود (تحت 50 ألف دولار سنوياً), والأسر الصغيرة المكونة من فردين.
كما أوضحت الدراسة أن معدل الإنفاق لدى زبائن الهاتف اللاسلكي يزيد عن معدل إنفاق زبائن الخدمتين معاً ب 6.69 دولارات، والذين يوفرون ماقيمته33 دولارا في الشهر للأسرة الواحدة ، نظرا إلى أن الأسر تنفق في المتوسط نحو 40 دولارا شهريا على خدمة الهاتف الأرضي بالإضافة إلى تلك الرسوم الباهظة.
بل وذهبت الدراسة أن10% من مستخدمي الهاتف الثابت في الولايات المتحدة كانوا سابقاً من المعتمدين على خدمة الهاتف اللاسلكي وحدها. 17% من الذين أعادوا خدمة الهاتف الثابت أعادوها بسبب امتلاكهم آلة تحتاج إلى خط هاتف لكي تعمل مثل (مسجل الفيديوDVR والنظام الأمني). بالإضافة إلى 11% منهم بسبب رداءة الصوت.
كذلك أظهرت الدراسة أن المعدل الطبيعي لمستخدمي خدمة اللاسلكي هو 1074 دقيقة شهرياً, مقارنة ب 742 دقيقة شهرياً لمستعملي الخدمتين، وأن مستخدمي الهاتف اللاسلكي هم اقل احتمالاً بنسبة 16% بأن يمتلكوا جهاز تلفزة رقمية من الأشخاص العاديين ,و 27% أكثر احتمالا لأن يمتلكوا جهاز تلفزة هوائية. كذلك هم أكثر احتمالا بنسبة 62% لأن يكون لديهم كابل مودم النطاق العريض (Broadband cable) و 13% أقل احتمالاً من الأسر العادية لأن يمتلكوا خدمة خط المشترك الرقميDSL.



معدلات مرور البيانات عبر الإنترنت تنمو بنسبة 51%

الرياض-محمد الدغيلبي:
يتوقع أن تنمو معدلات مرور البيانات عبر الإنترنت بنسبة 51% خلال العام الجاري، وفقاً لمؤشر سيسكو للشبكات البصرية لشركة سيسكو- التنبؤ والمنهجية من العام 2007 وحتى 2012 .وسوف يؤثر هذا النمو السريع في البنى التحتية الشبكية إلا أن ما سيضاعف المشكلة هو الزيادة المتوقعة في المحتوى الشبكي الغني، الذي يستلزم قوة معالجة أكبر وقابلية للتدرج لتفقد سياسات الاستخدام المفتوح (AUP) وانتهاكات الحماية.
وبسبب هذا النمو في حركة مرور البيانات عبر الإنترنت، فإنه يتوجب على الشركات أن تجد طريقة لضمان الحماية الشبكية بحيث لا يؤثر ذلك سلباً في تجربة المستخدمين النهائيين خلال استخدامهم للشبكة. وتعتمد أجهزة الحماية الشبكية الجديدة والسريعة التي طورتها "آيرون بورت" آلية الفحص متعددة النواة إلى جانب تقنية النقل والبث الفعال، وذلك لدراسة التهديدات المحتملة بالحد الأدنى أو أي تدهور بالأداء أو تأخير في عمل المستخدم النهائي. وتقوم آلية الفحص متعددة النواة بتقسيم المهام الأمنية في مختلف نوى المعالج المتوفرة، الأمر الذي يسمح بمعالجة أكبر بالتوازي مع تقليل وقت التأخير وتحسين قابلية التدرج.
من جانب ذي صلة طرحت مؤخراً شركة "آيرون بورت سيستمز" ، وحدة الأعمال التابعة لشركة "سيسكو" المتخصصة في مجال توفير تطبيقات حماية الشركات من البريد الإلكتروني الإعلاني والفيروسات والبرامج الخبيثة، أسرع أجهزة للحماية الشبكية والقادرة على دعم 30 ألف مستخدم نهائي من خلال جهاز واحد. وتوفر هذه الأجهزة تحسناً بنسبة 100% في السرعة مقارنة بالطرازات السابقة، كما تتميز منصات أجهزة "آيرون بورت أس-سيريز" بمعالجات متعددة تُشغل نظام "آيرون بورت أيه سينك أو. أس"، الذي يوفر برنامج فلترة تعريفات برامج الإنترنت من آيرون بورت ومحركات فحص لمكافحة البرمجيات الخبيثة تعمل بصورة موازية بهدف التخلص من انخفاض الأداء وزمن التأخير بالنسبة للمستخدم النهائي .







إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية
جولتنا [التقنية] لهذا الأسبوع..

انتظرونا في الأسبوع القادم
مع آخر أخبار التكنولوجيا..





وتقبلوا أرق التحايا
من فريق العمل :



][ لؤلؤة الزعيم & الـمـتـيـم ][



.












عرض البوم صور المنتدى التقني  
قديم 19-12-2008, 11:55 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
بومي
اللقب:
ذيب مميز

البيانات
التسجيل: Sep 2005
العضوية: 22293
المشاركات: 1,479 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بومي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المنتدى التقني المنتدى : المواضيع المميزة
رد : ][ آخــر الأخــبــار الــتــقــنــيــة ][

][ لؤلؤة الزعيم & الـمـتـيـم ][
ابطال واصلو العمل ماشاءالله جهد ملحوظ ومتميز كل الشكر لكم..












عرض البوم صور بومي  
قديم 20-12-2008, 11:47 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
sulaiman
اللقب:
ذيب رائع

البيانات
التسجيل: Apr 2003
العضوية: 8548
المشاركات: 7,548 [+]
بمعدل : 1.77 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
sulaiman غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المنتدى التقني المنتدى : المواضيع المميزة
رد : ][ آخــر الأخــبــار الــتــقــنــيــة ][

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير

يعطيكم العافية يارب

مواضيع اكثر من رائعة



تقرير صحفي: لصوص الانترنت يجنون أموالا طائلة كل عام

مالقيت الطريقه


مايكروسوفت تستعد لطرح "ويندوز 7" خلفاً لـ "فيستا"

يعني لاحد يشتري جهاز جديد قبل عام 2010 م


هاتف متطور من «سامسونغ»



طرح أجهزة كمبيوتر مزودة بمعالجات انتل الجديدة "كور أي 7"

الجهاز اللي قبل شهر صار قديم بعد المعالج الجديد كور اي 7


www.mrrha.com

يستحق الاهتمام


لؤلؤة الزعيم & الـمـتـيـم












توقيع : sulaiman

G

عرض البوم صور sulaiman  
قديم 21-12-2008, 01:01 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
نجديّة
اللقب:
مدمنة سامي سابقا
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نجديّة

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 30181
المشاركات: 12,101 [+]
بمعدل : 4.00 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نجديّة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المنتدى التقني المنتدى : المواضيع المميزة
رد : ][ آخــر الأخــبــار الــتــقــنــيــة ][



اقتباس:
كاسيو تطرح هاتفا محمولا وكاميرا رقمية معا
خقيت على هالشي ..

لؤلؤة ، المتيم يعطيكم العافية ما قصرتوا ..

.












توقيع : نجديّة

عرض البوم صور نجديّة  
قديم 28-12-2008, 02:51 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
redheart
اللقب:
ذيب رائع

البيانات
التسجيل: Oct 2001
العضوية: 72
المشاركات: 16,056 [+]
بمعدل : 3.34 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
redheart غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المنتدى التقني المنتدى : المواضيع المميزة
رد : ][ آخــر الأخــبــار الــتــقــنــيــة ][




قمة هـ الجوال بقوة جايز لي فديت ابل
يعطيكم ربي الف عافية يـ ( المتيم ) و ( لؤلؤة )
مشكورين عـ الجهود














توقيع : redheart





Here Comes Goodbye, The Last and the
, Hardest Goodbye



عرض البوم صور redheart  
قديم 30-12-2008, 12:31 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياجرح من وين أبتدي
اللقب:
ذيب مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياجرح من وين أبتدي

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 43716
المشاركات: 1,660 [+]
بمعدل : 0.64 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياجرح من وين أبتدي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المنتدى التقني المنتدى : المواضيع المميزة
رد : ][ آخــر الأخــبــار الــتــقــنــيــة ][



إيش هذا \\\ فــن يانوكيــأ فن

بس بكم سعره




اقتباس:
الأفلام السينمائية المجسمة.. في طريقها إلينا

إن شاء الله
<<<نفسهاتشوف فلم مجسم \



يعطيكم الف الف عافيه على الجهودإللي تبذلونها بالمنتدى
المتيم & لؤلؤة الزعيم












توقيع : ياجرح من وين أبتدي





my flickr

عرض البوم صور ياجرح من وين أبتدي  
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:06 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Al7olol.com
جميع ما يذكر في المنتدى يعبر رأي الكاتب وليس عن رأي إدارة المنتديات أو الكابتن سامي الجابر بالضرورة
تصميم منتدى